4 ملايين عراقي يحتفلون برأس السنة

4 ملايين عراقي يحتفلون برأس السنة

بغداد- شهدت  العاصمة العراقية بغداد، احتفالات أعياد استثنائية برأس السنة الميلادية مساء أمس الخميس.

ووصفت أمانة العاصمة بغداد الاحتفالات بالتجمع الكرنفالي الأكبر في العالم،  وأنها دليل على أن العراقيين صناع للحياة بتحديهم للإرهاب والانتصار عليه.

وجاء خروج أهالي العاصمة بغداد إلى الأماكن الترفيهية والحدائق والشوارع بمختلف المناطق بإعداد تجاوزت بحسب التقديرات أربعة ملايين شخص للاحتفال بأعياد رأس السنة الميلادية، كدليل على أن العراقيين صناع للحياة بعد أن استطاعوا هزيمة الزمر الإرهابية والقضاء عليها وعودة الأمن والاستقرار إلى ربوع العراق.

وعكست هذه الصورة المشرقة بشكل لا يقبل الشك أن العراقيين تحدوا جميع المحاولات اليائسة للإرهابيين في التأثير على معنوياتهم وأفراحهم بشجاعة قل نظيرها، في وقت كانت كثير من عواصم ومدن العالم، لاسيما الأوروبية، قد ألغت أو قلصت احتفالاتها بهذه المناسبة خوفاً من التهديدات الإرهابية.

ويصف مرتضى التميمي أحد  سكان بغداد الاحتفالات ”بالكبرى والعفوية“ وغير المسبوقة.

ويضيف في حوار مع مراسل شبكة إرم الإخبارية: ”الاحتفالات حملت بعدين الأول الانتصار على داعش في الأنبار واستقبال عام جديد نأمل أن يحمل الأمن والاستقرار للعراقيين, الاحتفالات ذكرتنا باحتفال سكان بغداد بنهاية الحرب مع إيران“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com