هل تقتصر الخيانة الزوجية على ”العلاقات الحميمة“؟

هل تقتصر الخيانة الزوجية على ”العلاقات الحميمة“؟

عند الحديث عن الخيانة الزوجية تتبادر إلى الذهن العلاقات الجسدية الحميمة فقط، غير أن هناك أنواعاً أخرى للخيانة تتسبب في الانفصال عن شريك الحياة عاطفيا وجسدياً ويمارسها الكثيرون من دون وعي.

ونقلت تقارير عن خبيرة العلاقات الزوجية كريستين وايك، قولها إن “هناك العديد من الطرق التي تدفع شركاء الحياة للانفصال، خاصةً أن خبراء علاج المشكلات الزوجية رصدوا 7 طرق لخيانة شريك الحياة دون إدراك“.

الأطفال أولا

يقول اوتو كولينز وزوجته سوزي مؤلّفا كتاب “بريق العاطفة والحب الباقي” قد تعتقدين أحياناً أن تركيزك على احتياجات أطفالك والتزامك نحوهم سيقوي علاقتك بزوجك، لكن ما يحدث هو العكس تماماً. ربما تحبان بعضكما بعضاً، لكنكما تغفلان عن أنكما تتجاهلان علاقتكما دون أن تدركا ذلك“.

الادمان على شبكات التواصل الاجتماعي

وتلعب شبكات التواصل الاجتماعي دورا كبيرا في الجفاء بين الزوجين، فقد تشعر أحياناً أنك موجود جسدياً إلى جوار شريك حياتك، بينما أنت في الحقيقة تتابع جوالك، وتكتب تعليقاً على صورة أعجبتك على فيسبوك أو تشتبك مع رأي على تويتر، أو تقضي وقتك في كتابة رأيك على لقطة في مباراة كرة القدم أو المسلسل المفضل لصديقك على الانترنت. في هذه الحالة، فأنت أيضاً تخون شريك حياتك.

الارتياح لشخص آخر

عندما ترتاح عاطفياً لشخص آخر غير شريك حياتك وتشاركه بعض أمور الحياة، أو يبدأ أحدكما بالانجذاب للآخر تكون قد اقدمت على خيانة زوجية، لذلك كن حريصا على ألا يحتل صديقك مساحة شريك حياتك، من حيث المكانة الخاصة والقرب والحميمية.

تزجية الوقت برفقة الأصدقاء

هذا الأمر ينطبق إلى حد كبير على الأزواج الذين يفضلون قضاء أوقاتهم مع الأصدقاء، ويبتكرون أكثر من سبب للخروج من المنزل مع أصدقائهم ويتجاهلون شريكات حياتهم.

وينصح الخبراء هنا بأنه من المهم جداً أن تكون لديك هوايات واهتمامات بعيداً عن شريك حياتك، كما أن تواجدكما أيضاً في نفس المكان على مدار 24 ساعة يومياً أمر غير صحي لعلاقتكما بالتأكيد. لكن في الوقت نفسه، إذا شعر شريك حياتك بأنه في المرتبة الثانية من اهتماماتك، بل ويأتي بعد أصدقائك من حيث الأهمية، فإن علاقتكما حتماً تتجه نحو اتجاه سلبي خطير.

شفافية مادية!

هؤلاء الذين يستخدمون بطاقة الائتمان الخاصة بشريك الحياة في الشراء دون علمه يتسببون في أزمة ثقة كبيرة بينهما.

ففي دراسة أجرتها مؤسسة أمريكية وُجد أن 68% من المرات التي تخون فيها “مالياً” تتأثر علاقتك بشريك حياتك سلباً، وهناك نحو 16% من حالات الزواج تنتهي بسبب الخيانة المادية، وهذا الأمر لا ينطبق فقط على استخدام بطاقات الائتمان، وإنما استغلال الطرف الآخر مادياً بشتى الطرق، ذلك لأن نقص الشفافية في الأمور المادية تصل بعلاقتكما إلى الحد الأدنى من الثقة.

عاملوهم بالحسنى

الحوار في أوقات الخلاف أمرٌ صحي للعلاقة الزوجية، غير أن جدال أحد الأطراف وإصراره على أنه لم يخطئ وإلقاء اللوم فقط على الطرف الآخر، يتسبب عادةً في انسحاب الآخر، وهو أحد أهم الأمور التي تدمر علاقتكما.

إخفاء الأفكار والمشاعر والحقائق يتناقض مع حميمية العلاقة بينكما، وهذا الأمر يشعر الآخر بالخرس أمام الشريك المجادل؛ ذلك لأنك تشعر بأنك مسلوب القوة بسبب قيامه بإغلاق كل طرق الحوار.

السخرية من شريك حياتك أمام الآخرين

يظن البعض أن السخرية أو انتقاد عادات شريك الحياة أمرٌ غير ضار، إلا أن خيانة الثقة تحدث حينما تتحدث عنه بالسلب أمام الأصدقاء أو العائلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة