ملياردير لبناني الأصل يخسر يومياً 63 مليون دولار منذ بداية 2015

ملياردير لبناني الأصل يخسر يومياً 63 مليون دولار منذ بداية 2015

المصدر: شبكة إرم الإخبارية

كان عام 2015 كارثيا على ثاني أغنى أغنياء العالم المكسيكي لبناني الأصل كارلوس سليم الحلو، المعروف بإمبراطور الاتصالات المكسيكية.

السبعيني المحنك، كارلوس سليم، تعرض لخسائر خلال العام 2015 تقدر حتى مساء الثلاثاء الماضي، بنحو 22 مليار دولار من  ثروته البالغة 77 مليار دولار.

ومن المثير للدهشة، إن ذلك المبلغ الضخم، توزع على خسائر متتالية خلال عام 2015 بمعدل 63 مليون دولار يوميا، كانت نتاج نكسات أبرزها؛ نكسة في أسعار الأسهم الصينية في أغسطس/آب الماضي، حيث تسببت بخسارة 40 ثريا حول العالم حوالي 124 مليار دولار، وقبل هذه النكسة واجه ذو الـ75 عاما ضربة موجعة نتيجة تراجع أسعار أسهم شركته العملاقة للاتصالات الناشطة في معظم مناطق أميركا ”أميركا موبيل“ حوالي 18% من قيمتها ما تسبب بتراجعه إلى المركز الخامس بين أثرياء العالم بعد أن كان ثانيا.

ويبدو أن استثمار لبناني الأصل في شركة موبلي الإسرائيلية للتواصل الاجتماعي، كان فأل سوء عليه، رغم أنه استثمر مبلغا لم يتجاوز 60 مليون دولار، وهو رقم يقل عن معدل خسائره اليومية في العام المشؤوم.

وكما أبهر كارلوس سليم،  العالم بثرائه، يدخل العام الجديد ليبهر العالم كذلك بحجم خسائره، فبخسارته حوالي 22 مليار دولار في عام واحد، يعد كارلوس الحلو، أكبر خاسر في التاريخ، إلا أنه ما زال الملياردير الأكثر ثراءً.

خسارة الإمبراطور فتحت الباب على مصراعيه لمقارنات المحللين الاقتصاديين، حيث قال أحدهم، إن خسارة كارلوس سليم، تعادل ميزانية إحدى الدول الإفريقية الفقيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com