أسلحة جديدة وحديثة لوزارة الداخلية السعودية

أسلحة جديدة وحديثة لوزارة الداخلية السعودية

المصدر: الرياض - ريمون القس

أفاد تقرير، اليوم الأحد، بأن وزارة الداخلية السعودية تدرس زيادة أسلحتها المستخدمة في الميدان من قبل رجال الأمن في جميع قطاعاتها.

ونقلت صحيفة ”مكة“ المقربة من وزارة الداخلية عن مصدر، دون أن تذكره، إن الهدف من ذلك يأتي لتعزيز إستراتيجيات الداخلية في التصدي لأي عمليات إرهابية مستقبلية.

وقال المصدر إن وزارة الداخلية شكلت لجنة من قطاعاتها كافة منذ فترة طويلة، وعقدت عدداً من الاجتماعات لدراسة الأنواع التي قد تدخلها الوزارة ضمن منظومة الأسلحة المستخدمة في الوقت الحالي من قبل شركات عالمية عدة، مشيراً إلى أن عدداً من الأسلحة الخاضعة للدراسة درب رجال الأمن عليها في دورات خارج السعودية مع عدد من الدول.

وأوضح أن المهام المحددة لكل قطاع من قطاعات الداخلية تحدد أنواع الأسلحة التي يحتاجها رجال الأمن ميدانياً، وأن G36 هو أحدث سلاح أدخلته الوزارة على قطاعاتها قبل تشكيل اللجنة، وهو سلاح هجومي يمتاز بدقة إصابة الهدف ووزنه الخفيف مقارنة بين الأسلحة الأخرى.

وأضاف أن قطاعات الداخلية كثفت الدورات التطويرية لرجال الأمن، وتعد الرماية والقناصة أحد أهم تلك الدورات، والتي من خلالها يتم تدريبهم على طرق عدة في الرماية.

وتحظى وزارة الداخلية في السعودية بميزانية مرتفعة للحفاظ على الأمن العام في المملكة التي يبلغ عدد سكانها نحو 31 مليوناً.

ويقود وزارة الداخلية السعودية الأمير محمد بن نايف أبرز الأمراء في المملكة، والذي قاد بعد العام 2003، عندما كان والده وزيراً للداخلية، حملة أمنية عنيفة ضد تنظيم ”القاعدة“ داخل المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة