الحيوانات المفترسة تغادر الكويت بلا رجعة – إرم نيوز‬‎

الحيوانات المفترسة تغادر الكويت بلا رجعة

الحيوانات المفترسة تغادر الكويت بلا رجعة

المصدر: إرم – قحطان العبوش

 تترقب العائلات الكويتية التي يقتني كثير منها حيوانات في المنزل، بما فيها الحيوانات المفترسة، صدور قرار حكومي ينظم عملية اقتناء الحيوانات في المنازل، ويفرض عقوبات مشددة على من يقتني حيوانات مفترسة.

وتسلمت الحكومة الكويتية، موافقة مجلس الأمة النهائية على قانون الرفق بالحيوان وحقوقه وتجريم اقتناء أو بيع أو شراء الحيوانات المفترسة، ومن المقرر أن تصدر اللائحة التنفيذية للقانون ليطبق بشكل فعلي.

 ووضع القانون الجديد الذي حظي بإجماع نواب مجلس الأمة بسبب الحوادث التي تسببت بها الحيوانات المفترسة في الآونة الأخيرة، ضوابط واشتراطات فنية تحافظ على الحيوانات من جهة، وتضمن سلامة الناس من خطر تلك الحيوانات من جهة أخرى.

 وتتضمن إحدى مواد القانون عقوبات على من يخالف أحكام مواد قانون نظام الرفق بالحيوان مع مضاعفة العقوبة في حالة العود، فيما تنص مادة أخرى على معاقبة كل من يستجلب أو يقتني أو يبيع أو يتعامل أو يعلن عن عمليات البيع أو الشراء بخصوص الحيوانات المفترسة.

 وينتشر اقتناء الحيوانات في منازل الكويتيين بشكل لافت، وإضافة إلى تربية الحيوانات الأليفة، وبينها القطط، يربي بعض الكويتيين حيوانات مفترسة، كالأسود والنمور والفهود، رغم الخطورة التي ترافق وجود هذه الحيوانات المفترسة بين الأحياء السكنية.

 وتطبق الكويت منذ سنوات قانوناً يمنع دخول أي حيوان إلى البلاد إلا بموافقة من الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية، أما الحيوانات المفترسة فممنوع دخولها منعاً باتاً، حيث يحظر القانون استيراد الحيوانات البرية والمتوحشة من آكلة اللحوم، وكذلك الزواحف السامة والقرود، لكن لا يوجد فيه أي نص يجرم مربي الحيوانات المفترسة، وجاء القانون الجديد ليجرم مربي الحيوانات المفترسة.

 وتقول السلطات الكويتية إن الحيوانات المفترسة تدخل البلاد عن طريق التهريب، حيث يضع المهرب صغارها في حقائب السفر ولا يمكن للأجهزة كشفها بسهولة، ويتم إحضار أغلب تلك الحيوانات من دول شرق آسيا.

 وتقول تقارير محلية، إن اقتناء الحيوانات المفترسة وتربيتها في الكويت، سواء في المنازل أو المزارع تزايد بشكل كبير، وأن حوادث هروب هذه الحيوانات وتهجمها على أصحابها أو ذويهم أو العاملين لديهم توالت في الفترة الأخيرة.

ولقيت خادمة فلبينية تعمل في الكويت مصرعها أواخر العام الماضي بعد أن نهشها أسد مفترس مملوك لصاحب المنزل الذي تعمل فيه، في حادثة أثارت حينها جدلاً واسعاً حول وضع حد لتربية الحيوانات المفترسة في المنازل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com