The Crown يتهم الأمير فيليب بخيانة إليزابيث.. ومصدر يوضح

The Crown يتهم الأمير فيليب بخيانة إليزابيث.. ومصدر يوضح

أثار انطلاق الجزء الخامس من مسلسل The Crown على منصة نتفليكس، جدلا واسعا، بعد أن اتهمه مشاهدون بالإساءة للأمير فيليب بدعوِى أنه أقدم على خيانة زوجته الملكة إليزابيث الثانية مع امرأة أخرى.

وخرج "ديكي آربتر"، السكرتير الصحفي السابق للملكة إليزابيث الثانية، عن صمته ونفى "شائعات الخيانة" التي روجت لها منصة نتفليكس.

وأكد أن الأمير فيليب كان يحب "التسوق عبر النوافذ" إلا أنه لم يكن "يشتري شيئا"، في إشارة أن الأمير الراحل كان يحب النظر إلى النساء وملاطفتهن، إلا أنه لم يخض أي علاقات أبعد من ذلك معهن.

وعن مشاهد العلاقة التي جمعت الأمير فيليب بكونتيسة مونتباتن من بورما "بيني ناتشبول"، قال ديكي: "كانت علاقة مصلحة لممارسة هواية قيادة العربات، التي بدأ الملك فيليب بالاهتمام بها عندما بلغ عامه الـ71، بعد أن عانى من التهابات في المفاصل، ولم يعد قادرا على لعب البولو".

وأضاف:" المشهد الذي ظهرت فيه بيني وهي تقود عربة، وإلى جانبها الأمير فيليب في إحدى الحدائق، ليس حقيقيا ولم يحدث".

مشهد الأمير فيليب وبيني ناتشبول
مشهد الأمير فيليب وبيني ناتشبول

وتابع: "بيني أبدت اهتماما بقيادة العربات وهذا ما جمعها بالملك فيليب، أضف إلى أن فارق العمر بينهما وصل الـ 30 عاما، فلم يكن هناك مجالا لبناء علاقة رومانسية أصلا".

وعن العمل، قال آربتر: "أرى أن المسلسل عمل درامي جيد، لكن لا يجب على المشاهد تصديق جميع الأحداث أو الحوارات".

 ولم ينكر آربيتر اهتمام الأمير فيليب بالنساء بشكل عام، مشيرا إلى أن شائعات عدة طاردته من الصحف الفرنسية في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، حيث اتهموه بعلاقات مع ممثلات وراقصات.

وأنهى آريتر حديثه قائلا: "الأمير فيليب كان رجلا وسيما، والنساء وقعن في غرامه في كل مناسبة عامة، كنّ يرونه جذابا بالزي العسكري، لكنه لم يقدم على خيانة الملكة إليزايبث قط".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com