الإعصار ميلور يزداد قوة ويهدد وسط الفلبين

الإعصار ميلور يزداد قوة ويهدد وسط الفلبين

مانيلا – أغلقت السلطات الفلبينية المدارس وعلقت عمليات صيد الأسماك وخدمات العبارات في وسط الفلبين الاثنين بعد وصول إعصار من الفئة الثالثة بمحاذاة الساحل الشرقي مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة يمكن أن تسبب فيضانات وانهيارات أرضية

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن الإعصار ميلور المعروف محليا باسم نونا يبعد نحو 205 كيلومترات شرقي جزيرة سامار وقد زادت قوته من عاصفة من الفئة الثانية خلال الليل مثيرا رياحا تصل قوتها إلى 150 كيلومترفي الساعة عند مركزه

وسلك ميلور طريقا مماثلا للإعصار هايان وهو إعصار من الفئة الخامسة اجتاح وسط الفلبين عام 2013 وخلف نحو ثمانية آلاف قتيل أو مفقود

ومن المتوقع وصول ميلور إلى البر مساء الاثنين في إقليم سورسوجون عند الطرف الجنوبي الشرقي من جزيرة لوزون الرئيسية

وأغلقت سلطات مكافحة الكوارث المدارس بشكل مؤقت كما بدأت بعض المكاتب في إجلاء موظفيها

وتقطعت السبل بنحو ثمانية آلاف شخص في موانيء بعد أن أوقف خفر السواحل كل خدمات العبارات والصيد في وسط الفلبين

وقال آدم دوتي من موقع أكواويذر لتوقعات الطقس إن“ميلور إعصار مركز جدا ومن ثم فإن ذلك سيحول دون امتداد أشد آثاره تدميرا بعيدا جدا عن مركزه

وأضاف إن الإعصار ضعُف قليلا بعد مواجهته هواء أكثر جفافا في ساعة مبكرة من صباح الاثنين

وأضاف ”على الرغم من أن ميلور لن يصل للبر كإعصار قوي جدا مثلما كان يُخشى من قبل فإنه مازال يمثل خطرا على الأرواح والممتلكات

وأُعلنت حالة تأهب عام من العواصف في نحو 20 إقليما بسبب الرياح العاتية والأمطار الغزيرة التي تصل إلى 300 مليمتر في نطاق دائرة نصف قطرها 300 كيلومتر

ويمر نحو 20 إعصارا ضخما عبر الفلبين سنويا

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة