مصر تستعيد جدارية أثرية من بريطانيا

مصر تستعيد جدارية أثرية من بريطانيا

القاهرة- أعلنت مصر،أمس الثلاثاء، عن استعادة جدارية أثرية من الحجر الجيري الملون تعود للعصر الفرعوني بعد تهريبها إلى بريطانيا.

وذكر بيان لوزارة الخارجية المصرية ، أن السفارة المصرية في لندن نجحت في استعادة جدارية أثرية من الحجر الجيري الملون تعود للأسرة الفرعونية الـ(19) بعد أن خرجت من مصر بطريقة غير شرعية.

وأضافت الخارجية أن الجدارية أبعادها 43*67 سنتيمترًا، وكانت بحوزة أحد الأشخاص “المحبين للحضارة الفرعونية” الذي حصل عليها من تاجر آثار في لندن وسلمها للسفارة المصرية.

 وبحسب البيان ذاته، “تصور الجدارية نحتًا ملونًا للإله الفرعوني أبونيس والإله حتحور والفرعون سيتي الأول في الأسرة الـ(19) 1278-1291 قبل الميلاد”.

وأوضحت الخارجية المصرية أن القطعة الأثرية تعود إلى أحد المعابد في محافظة أسيوط (جنوب)، وخرجت من مصر بطريقة غير شرعية قبل عام.

وعقب ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، زادت معدلات سرقة الآثار بنسبة 90%، نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته مصر، بحسب تصريحات سابقة لرئيس الإدارة المركزية للمضبوطات والمقتنيات الأثرية والأحراز في وزارة الآثار المصرية يوسف خليفة.

وتعول مصر على قطاع السياحة في توفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويًا، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه ( 9.5 مليار دولار)، حسب بيانات وزارة السياحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع