سكان الجزر يطالبون بالتوصل لاتفاق بشأن تغير المناخ في باريس

سكان الجزر يطالبون بالتوصل لاتفاق بشأن تغير المناخ في باريس

باريس – قال مسؤولون عن الصحة إن الجزر الصغيرة التي تتحمل النصيب الأكبر من ارتفاع مستوى البحار تواجه أيضا أمراضا ذات صلة بارتفاع درجة حرارة الأرض، في الوقت الذي ضم فيه 13 مليون شخص يعملون في المجال الطبي صوتهم إلى الأصوات المطالبة بالتوصل إلى معاهدة عالمية بشأن تغير المناخ.

وقال التحالف العالمي للمناخ والصحة إن مئات الآلاف من السكان سيموتون كل عام من جراء الإصابة بسكتات دماغية ناجمة عن ارتفاع درجة الحرارة وأمراض استوائية ما لم يتوصل المفاوضون في باريس إلى اتفاق عالمي قوي يحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض.

واجتمع التحالف الذي تشكل في محادثات الأمم المتحدة للمناخ التي جرت في دوربان بجنوب إفريقيا عام 2011 في وسط باريس بينما كان مفاوضو الأمم المتحدة يسعون في التوصل إلى اتفاق مناخ جديد عند مشارف العاصمة الفرنسية باريس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من تأثير أحوال الطقس المتطرفة على حملات مكافحة الفقر والملاريا والإسهال وإن ذلك سيؤدي إلى 250 ألف حالة إضافية للوفاة المبكرة كل عام بحلول عام 2030.

وقال ساتيني تولاجا منويلا وزير الصحة في توفالو “في حالة دول الجزر الصغيرة مثل توفالو التأثير الصحي لتغير المناخ ملموس.”

وأضاف “حين نتحدث عن تغير المناخ فهذا مهم لصحة شعبنا في المستقبل وشعوب مناطق أخرى.”

وقال جون أوساميت وزير الصحة في فيجي إن الجزيرة تعاني من أمراض ذات صلة بتغير المناخ مثل حمى الدنج والتشيكونجونيا وهو مرض ينقله البعوض لم يكن معروفا في فيجي وحتى التأكد من ظهور أول حالة في مايو/ أيار.

ويضم التحالف العالمي للمناخ والصحة أكثر من 1700 منظمة صحية و8200 مستشفى ومنشأة صحية.

وقال إنه جمع 13 مليون توقيع من أعضائه وهو ما يرقى إلى توافق طبي في الآراء بشأن الحاجة إلى مكافحة تغير المناخ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع