فندق نوفوتيل واداجيو أبوظبي البستان يطلق مبادرة لذوي التوحد

فندق نوفوتيل واداجيو أبوظبي البستان يطلق مبادرة لذوي التوحد

أبوظبي – في إطار برنامح المسؤولية المجتمعية أطلق فندق “نوفوتيل وأداجيو أبوظبي البستان” مبادرة لصالح 15 شخصاً من ذوي التوحد بتعاون وثيق مع مركز الإمارات للتوحد، وذلك توافقا مع التوجه العالمي الذي أقرته الأمم المتحدة لإفساح المجال لطرح قضايا ذوي التوحد عبر فعاليات مجتمعية علمية وفنية ورياضية وإعلامية، فيما تم إضاءة بهو الفندق باللون الأزرق كما ارتدى الموظفون ملابس زرقاء.

وقال دومينيك ميرسيه، المدير العام لفندق “نوفوتيل وأداجيو أبوظبي البستان”: إن هذه المبادرة المجتمعية جاءت لبث الثقافة بقضايا التوحد وتقبل الآخر، فالوعي وحده لا يحقق الدمج، ولا يوفر المساندة المطلوبة، مشدداً على أنّ التقبل هو الخطوة الأولى لبناء الفهم الحقيقي والشمولي لاضطراب طيف التوحد، مستدركاً أنّ الأشخاص ذوي التوحد هم جزء لا يتجزأ من منظومتنا المجتمعية وأشخاص مرغوب فيهم في منازلنا وفنادقنا ومدارسنا.

وأشار إلى أن الفندق استضاف 15 شخصاً من مركز الامارات للتوحد (وهو مؤسسة غير ربحية مقره أبوظبي)، حيث تم تقديم شرح لهم (بالعربية) عن الفندق وخدماته وجميع أقسامه، إذ جال الزائرين في جميع مرافق الفندق ليتعرفوا على كيفية استقبال الضيوف وتقديم وجبات الطعام والتعامل مع الزبائن وكيفية التجهيز للحفلات، كما تضمنت الجولة زيارة الى مطبخ الفندق الرئيسي للاطلاع على كيفية اعداد الطلبات.

وأكد المدير العام لفندق “نوفوتيل وأداجيو أبوظبي البستان” على ضرورة تعزيز الاهتمام بالأشخاص من ذوي التوحد، نظراً لما يمتلكونه من مواهب وإبداعات يمكن تطويرها إلى جانب ضرورة الاهتمام بمثل هذه المبادرات التي من شأنها أن تقوّي أواصر المحبة والألفة بين أفراد المجتمع، معرباً عن فخره بأن يكون الفندق جزءاً من هذه المبادرات الإنسانية.

واستعرض “ميرسيه” أبرز الإنجازات التي قام بها الفندق على هذا الصعيد، والتي ركزت في مجملها على الجانب الإنساني، لافتا إلى أنّ الفندق يعتزم تنظيم المزيد من الفعاليات في الأشهر المقبلة  لتعزيز دوره بين أفراد المجتمع الامارتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع