اكتشاف ”سفينة الكنز“ الإسبانية بعد 300 عام على غرقها

اكتشاف ”سفينة الكنز“ الإسبانية بعد 300 عام على غرقها

بوجوتا (كولومبيا)- أعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس، العثور على حطام سفينة شراعية إسبانية محملة بمجوهرات تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات قبالة سواحل بلده.

وكان البريطانيون قد استهدفوا السفينة منذ أكثر من 300 عام، خلال حرب الخلافة الإسبانية، مما أدى إلى غرق حمولتها الثمينة ومئات الأشخاص.

وكتب سانتوس على ”تويتر“ باللغة الإسبانية، أمس الجمعة: ”خبر عظيم.. لقد وجدنا السفينة سان خوسيه“، مشيراً إلى أنه سيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل في مؤتمر صحافي اليوم السبت.

وكانت السفينة سان خوسيه هدفاً منذ فترة طويلة للإنقاذ بقيادة شركة تنقيب أمريكية. ودفعت معركة قانونية طويلة بين كولومبيا وشركة الإنقاذ البحرية، الحكومة، إلى إصدار مرسوم يؤكد أن الحطام هو جزء من الإرث الوطني.

وتردد أن موقع حطام السفينة بالقرب من جزر ”روزاريو“، في المياه الكولومبية على بعد حوالي 100 كيلو متر من قرطاجنة، حسب ”د ب أ“.

ويصف المؤرخون حرب الخلافة الإسبانية -التي بدأت في 1701 واستمرت حتى عام 1714- بأنها أول حرب عالمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com