“هيل التعليمية” تبرم اتفاقية شراكة مع “أميريكان أونرز” لطلبة الخليج

“هيل التعليمية” تبرم اتفاقية شراكة مع “أميريكان أونرز” لطلبة الخليج

دبي – في خطوة تهدف إلى زيادة أعداد الطلبة من دول مجلس التعاون الخليجي للدراسة في الجامعات الأمريكية العريقة بالولايات المتحدة الأمريكية بنسبة تصل إلى 50%، أبرمت “مجموعة هيل التعليمية” مؤخراً اتفاقية شراكة مع “أمريكان أونرز”، وهو برنامج اختياري لمدة عامين، بقصد تسهيل عملية الدراسة للطلبة الراغبين بالإلتحاق بتلك الجامعات.

وفي هذا الإطار، قال بيتر دافوس، المدير الإداري لمجموعة هيل التعليمية: “يواجه طلاب الثانوية العامة من دول مجلس التعاون الخليجي بعض المشكلات تتمثل في الاستعداد للتعليم، وتكاليف الالتحاق بالجامعات الأمريكية المرموقة، مستدركاً أنّ الاتفاقية، عالجت تلك المشاكل والمعوّقات لتوفير كل الدعم التعليمي لأولئك الطلاب وتمكينهم من استكمال الدراسة في أمريكا”.

وأوضح أنّ طلاب دول مجلس التعاون الخليجي سيتمكنون من الانضمام إلى مثل هذه الجامعات وغيرها بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بموجب الاتفاقية المشتركة، لافتاً إلى أنّ برنامج “أمريكان أونرز”، الذي يدخل عامه الرابع حالياً، نجح في مساعدة الطلاب بالالتحاق بالعديد من الجامعات أبرزها ستانفورد، جورج تاون، كورنيل وغيرها من الجامعات الأمريكية العريقة.

وأشار إلى أنه تم قبول 89% من طلاب برنامج” أمريكان أونرز” حتى الآن، وفقاً لمبدأ “الأنسب” التي تتبناها “مجموعة هيل التعليمية”، بينما نجح أكثر من 96% من الطلاب في اجتياز البرنامج ليلتحقوا بعد ذلك بجامعات مدة الدراسة فيها أربع سنوات، إذ يساعد هذا البرنامج الاختياري الطلاب في الحصول على درجة البكالوريوس خلال أربع سنوات من خلال البدء في كليات مختارة، مدة الدراسة فيها سنتين قبل الانتقال لإنهاء شهاداتهم في المعاهد العليا، ما يساهم بتقليل تكاليف الحصول على درجة جامعية بنسبة 30%.

بدوره، قال مايكل هاينس، نائب الرئيس التنفذي للعمليات الدولية في “أمريكان أونرز”: “نحن لم نخترع مفهوم التحويل 2+2 في الولايات المتحدة الأمريكية؛ ولكننا ببساطة أحدثنا ثورة فيه؛ فقد قطعت الكليات المجتمعية شوطاً طويلاً في هذا السياق، حيث تشكل جسراً للطلاب الذين يسعون إلى الالتحاق بأفضل البرامج التعليمية في الجامعات الرائدة من بينها UCLA وUCBerkeley.

وقام برنامج “أمريكان أونرز” بتحديث المفهوم لينتقل به إلى مستوى أعلى، وذلك من خلال إنشاء شبكة متنامية في أكثر من 60 جامعة حكومية وخاصة أبرزها MIT وDuke وCornell وUCLA وGeorgetown وAmherst وGeorgia Tech وغيرها؛ يستطيع الطلاب المنضوين تحت البرنامج الالتحاق به مباشرةً، أو الوصول إلى أماكن محجوزة، أو تقديم الطلبات التفضيلية ومراجعة المنح للجامعات الشريكة للبرنامج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع