مغنية أيرلندية تعلن نيتها الانتحار على فيسبوك

مغنية أيرلندية تعلن نيتها الانتحار على فيسبوك

المصدر: وداد الرنامي - شبكة إرم الإخبارية

كتبت ”سينياد أوكونور“ تدوينة طويلة على فيسبوك لتوديع أقاربها وجمهورها بعدما ابتلعت كمية كبيرة من العقاقير للتخلص من حياتها.

كانت المغنية تقضي ليلتها في أحد الفنادق داخل أيرلندا تحت اسم مستعار عندما قررت التخلص من حياتها وتناولت كمية كبيرة من الأدوية أو المخدرات (لم يتم تحديد ذلك)، فكتبت رسالة وداع طويلة على فيسبوك بعدما خطر بذهنها الفكرة التالية:“ إذا لم أنشر هذا، لن يعرف أبنائي وعائلتي بما حصل، وقد ينقضي على موتي أسابيع دون أن يعلموا“، لكن الشرطة تمكنت من تحديد مكانها وإنقاذها في الوقت المناسب.

وسبق لـ ”سينياد أوكونور“ التي اشتهرت بأغنية ”Nothing compares 2U» أن أعلنت على نفس الموقع الاجتماعي إصابتها باكتئاب شديد إثر عملية استئصال الرحم التي خضعت لها، وإلغاء جولتها الفنية بسبب الوضع الصحي الخطير لابنها، زيادة على الحرب التي تخوضه لاسترجاع حضانة أبنائها الصغار.

كما سبق أن أعلنت، على فيسبوك دائما، أنها تنوي اعتزال الغناء:“ انتهت الموسيقى بالنسبة لي، لقد جعلتني غائبة خاصة بالنسبة لأطفالي، وقتلت روحي، لن أعود أبدا للموسيقى“.

وتخلد المغنية حاليا للراحة بأحد المستشفيات حيث تخضع لعلاج عضوي ونفسي مكثف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com