تلاميذ المدارس الثانوية في أمريكا يقبلون على النرجيلة

تلاميذ المدارس الثانوية في أمريكا يقبلون على النرجيلة

كاليفورنيا – أظهرت دراسة جديدة أنّ نحو عشرة في المئة من تلاميذ المدارس الثانوية الأمريكية يستخدمون السجائر الالكترونية وأنّ منتجات التبغ البديلة الأخرى تلقى رواجاً بينهم.

وخلص الباحثون إلى أنّ الشبان عادة ما يستخدمون أكثر من منتج من منتجات التبغ في نفس الوقت.

وقالت تاميكا جيلريث، من جامعة ”ساثرن كاليفورنيا“ في لوس انجليس التي أشرفت على الدراسة: ”من هذا التحليل نرى مجموعتين من الشبان: من يستخدمون السجائر الالكترونية والنرجيلة في نفس الوقت ومجموعة تستخدم على الأرجح ثلاث منتجات أو أكثر في نفس الوقت“.

واستند الباحثون إلى بيانات نحو 2000 طالب في المدارس الثانوية من دراسة صحية للأطفال في جنوب كالفورنيا. وكان المشاركون يفيدون بما إذا كانوا يدخنون السجائر أو السيجار أو السجائر الالكترونية أو النرجيلة أو يستخدمون علكة التبغ وما الذي كانوا يستخدمونه طوال الشهر الماضي.

وقال أكثر من 10% من الصغار إنهم استخدموا النرجيلة. وقال نفس العدد تقريباً إنهم يدخنون السجائر الالكترونية. وقال الباحثون في دراسة نشرت في دورية صحة المراهقين إنّ نحو 2% فقط قالوا إنهم يستخدمون علكة التبغ.

وقالت جيلريث: ”هذا مرتبط على الأرجح بزيادة استخدام منتجات التبغ البديلة وهو ما يتجلى في انتشار المقاهي التي تقدم النرجيلة في شتى أنحاء البلاد“.

وأضافت أنّ معظم وسائل الاعلام لا تصنف النرجيلة والسجائر الالكترونية على أنها ضارة بالصحة كما أن المجتمع لا يدينها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com