سودانية تتخرج من الجامعة وعمرها 79 عاماً

سودانية تتخرج من الجامعة وعمرها 79 عاماً

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

أفردت مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، طيلة الأسبوع الحالي، مساحات واسعة للحديث عن ”زينب علام الكنزية“، البالغة من العمر 79 عاماً، التي حصلت على درجة البكريوس في جامعة الرباط بالسودان، دفعة العام 2015، بعد توقفها عن الدراسة دام 37 سنة.

ويقول أحد المعلقين على جداريته بالفيسبوك إن ”زينب ترجمت الحديث الشريف، أطلبوا العلم ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻬﺪ الى ﺍﻟﻠﺤﺪ على أﺭﺽ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ“.

”زينب علام الكنزية“، ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ عادية ﻏﺎﺩﺭﺕ مقاﻋﺪ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ منذ عقود ﺛﻢ ﻟﺤﻘﺖ ﺑﻘﻄﺎﺭ ﺍﻟﻌﻠﻢ، فكانت أﻛﺒﺮ ﺧﺮﻳﺠﺔ جاﻣﻌﻴﺔ سناً، بذلك استحقت الكثير من الاهتمام والثناء من السودانيين.

وبحسب رواية ابنها فإن ”ﺯﻳﻨﺐ ﺍﻟﻜﻨﺰﻱ“، زوجها كان معلماً للقرآن الكريم في القرن الماضي بمدرسة وسط الخرطوم، وتوفى في العام 1951، ﻭﺑﻌﺪ ﻭﻓﺎﺗﻪ ﻏﺎﺩﺭﺕ اﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﺮﻓﻘﺔ أمها إلى موطنها الأصلي بمدينة ”أﺳﻮﺍﻥ“ جنوب مصر.

ويروي ابنها أن ”زينب“ توقفت ﻋﻦ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ بعد زواجها لتتفرغ لرعاية أﻃﻔﺎلها، ومن ثم عاﻭﺩها ﺍﻟﺤﻨﻴﻦ ﻟﻠﻌﻮﺩﺓ ﻟﻤﻘﺎﻋﺪ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ عام 1991، ﻭﺟﻠﺴﺖ ﻻﻣﺘﺤﺎﻥ ﺍﻟﺸﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻭﺭﺳﺒﺖ ﺛﻼﺙ ﻣﺮﺍﺕ، لكنها أصرت على مواصلة الدراسة إلى أن ﻧﺠﺤﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ، والتحقت بجامعة ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍإﺳﻼﻣﻴﺔ.

ابنائها درﺳﻮﺍ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻭأﺣﻔﺎﺩها ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ ﻧﺠﺤﻮﺍ ﻓﻲ امتحانات ﺷﻬﺎﺩﺗﻲ ﺍلأﺳﺎﺱ ﻭﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ ﻭأﺣﻔﺎﺩها ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ ﺗﺨﺮﺟﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ، وأﺣﺮﺯﺕ حفيدتها ﻣﺮﺗﺒﺔ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ نفسها، ﻭﻫﻲ على ﻭﺷﻚ اﻟﺘﺨﺮﺝ.

يوقول آخر معلقاً إن ”العلم في الكبر أو الصغر أو التأخر في العمر ليس سبباً للامتناع عن الدراسة، وها ﻫﻲ زينب الكنزي تضع للكبار مثالاً يحتذى به، وتشجعهم للالتحاق بمراكز ﻣﺤﻮ ﺍلأﻣﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com