امرأة تتخلى عن رضيعها داخل كنيسة بنيويورك

امرأة تتخلى عن رضيعها داخل كنيسة بنيويورك

نيويورك – قال مدع عام أمس الأربعاء إن امرأة تركت رضيعها المولود حديثا في مذود داخل إحدى كنائس نيويورك لن تواجه أي اتهامات جنائية نتيجة تخليها عنه.

وقالت شرطة نيويورك إن خادم كنيسة، عثر يوم الإثنين على الرضيع الباكي ومعه حبله السري ملفوفا في مناشف وموضوع بطريقة تحاكي مشهد ميلاد السيد المسيح داخل كنيسة (هولي تشايلد جيسيس) في كوينز.

وتوصلت الشرطة إلى أم الرضيع وقال “ريتشارد براون” المدعي العام لمقاطعة كوينز أمس الأربعاء إنها لن تحاكم لأنها تخلت عن المولود وفق قانون (الملاذ الآمن) للولاية.

وقال براون في بيان “يبدو أن الأم في هذه الحالة شعرت أن مولودها الجديد سيكون بأمان في الكنيسة واختارت إيداع الرضيع في المذود لأنه أدفأ مكان.”

ويجيز قانون ولاية نيويورك تخلي الأم عن الطفل حديث الولادة دون الإفصاح عن هويتها في جهات آمنة محددة ما دام المولود سلم لشخص أمين.

وقال الأب كريستوفر رايان هيانو -أحد قساوسة الكنيسة- إنه ومعه آخرون وضعوا الرضيع في منشفة نظيفة فيما كانوا ينتظرون وصول المسعفين يوم الإثنين. ونقل الطفل -وهو بصحة جيدة- إلى مستشفى قريب في كوينز لإجراء مزيد من الفحوص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع