المخرج الأمريكي مايكل مور يفتح بيته للاجئين السوريين

المخرج الأمريكي مايكل مور يفتح بيته للاجئين السوريين

ميتشيغان- أعلن المخرج الأمريكي “مايكل مور” فتح منزلة بولاية ميتشيغان بالولايات المتحدة أمام اللاجئين السوريين، في تحدٍّ لحاكم الولاية الذي أبدى نيته في ترحيل اللاجئين عقب هجمات باريس.

ونشر “مور”- المعروف بنشاطه السياسي اليساري- خطابًا مفتوحًا على صفحته بفيسبوك يتحدى فيه، حاكم ولاية ميتشيغان، ريك شنايدر، ويعلن فتح بيته لـ”هؤلاء الناس الشجعان”، في إشارة إلى اللاجئين السوريين، بحسب موقع “ياهو”.

وكتب مور مخاطبا حاكم ولاية ميتشيغان: “إن ما تفعله ليس شائنًا فقط، وإنما هو غير دستوري، كما تعرف (الرئيس فقط بمقدوره أن يتخذ مثل هذه القرارات)”.

وعبر المخرج الأمريكي عن استيائه قائلا “لقد خاب ظني بك أيها الحاكم بسبب أفعالك غير الرحيمة وغير المسيحية، وبسبب انضمامك إلى 25 حاكم ولاية آخر على الأقل، قرروا منع قدوم اللاجئين السوريين إلى الولايات المتحدة”.

مور قال إنه خطط لتحدي قرارات شنايدر، وسيتواصل مع وزارة الخارجية الأمريكية لفتح أبواب مدينة “ترافيرس”، شمال ميتشيغان، أمام اللاجئين السوريين، ودعا مور زملاءه الأمريكيين لانتهاج نهجه.

تصريحات مور جاءت وسط رد فعل أميركي غاضب إزاء هجمات باريس التي أسفرت عن مقتل نحو 129 شخصاً.

ويشتهر مور بإخراجه الأفلام الوثائقية، ومن أشهر أعماله “Bowling for Columbine” و”Fahrenheit 9/11″، كما سيعرض فيلمه الأخير “Where to Invade Next” في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع