إيران.. متشددون يعتدون على رجل دين “إصلاحي” (صور)

إيران.. متشددون يعتدون على رجل دين “إصلاحي” (صور)

المصدر: طهران- شبكة إرم الإخبارية

هاجم العشرات من الشبان المتشددين في مدينة رامين الواقعة في جنوب شرق إيران، رجل الدين وأحد زعماء التيار الإصلاحي “عبد الواحد موسوي لاري”، وقاموا بضربه وإسقاط عمامته عن رأسه أمام المئات من المواطنين.

ومنع المتشددون “موسوي لاري” من إكمال كلمته خلال مؤتمر أقامه التيار الإصلاحي تمهيدا للانتخابات البرلمانية المقررة في 26 فبراير من العام المقبل.

Delvapasan-Varamin-Amadnews-e1447942145474

وقال “لاري”- وهو وزير الداخلية الإيراني الأسبق في زمن الرئيس محمد خاتمي- في بداية كلمته: “إن التفكير الذي يجبرك على اتباعه، هو تفكير داعشي”، مضيفاً “يجب علينا الوقوف أمام الذين يحاولون أن يغيروا وجه الجمهورية الإسلامية ويجعلوها نسخة من فكر داعش”.

وأوضح الزعيم الإصلاحي “من الواجب الدفاع عن الجمهورية الإسلامية؛ لإثبات أنها تعني المنطق العقلي، لكن هناك في داخل إيران من يعملون خلاف هذا التوجه”؛ في إشارة منه إلى التيار المتشدد.
Delvapasan-Varamin-sahamnews2

وفي هذا الأثناء، أطلق الشبان المتشددون شعارات مناهضة للتيار الإصلاحي، وأجبروا الإصلاحي موسوي لاري على قطع كلمته ومغادرة قاعة المؤتمر، ثم حاصروه داخل القاعدة وقاموا بضربه على رأسه وإسقاط عمامته.

Delvapasan-Varamin-sahamnews1

ويعاقب القانون الإيراني، الاعتداء على رجال الدين، عقوبة يصل حدّها إلى السجن مع دفع غرامة مالية.

وتتصاعد الاتهامات والمشادات الكلامية بين التيار الإصلاحي والمتشدد مع قرب الانتخابات البرلمانية التي يتطلع كل حزب منهما إلى الاستحواذ على قدر أكبر من المقاعد البرلمانية فيه، والبالغ عددها 290 مقعدا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع