”فليتناول الفرنسيون العشاء في المطاعم المحلية“ دعوة لتحدي الإرهاب

”فليتناول الفرنسيون العشاء في المطاعم المحلية“ دعوة لتحدي الإرهاب

باريس – انطلقت دعوة للشعب الفرنسي لتناول العشاء، مساء اليوم الثلاثاء، في المطاعم المحلية لإظهار عدم خوفهم من الإرهاب، وذلك بعد مرور أربعة أيام على الهجمات التي قتلت عشرات الأشخاص في حانات ومطاعم باريسية.

وأطلق دليل المطاعم في فرنسا ”فودنج“ حملة ”السلام لباريس: فليذهب الجميع إلى الحانة“ على الانترنت، ورمز لها بصورة برج إيفل وعلى جانبيه الشوكة والسكين.

وقال ”فودنج“ في موقعه على الانترنت عن المبادرة إنها تهدف لتكريم الضحايا ودعم صناعة السياحة والفنادق وإظهار أن ”فرنسا لن تستسلم للخوف“.

وأضاف: ”فلنغني، رغم الدموع“.

وحث رئيس نقابة أصحاب الفنادق والمطاعم والمقاهي والمطابخ الفرنسية، ديديه شينيه، أعضاء النقابة على نشر الحملة وعلى الصمت دقيقة في تمام الساعة التاسعة مساء اليوم (2000 بتوقيت جرينتش) لتكريم الضحايا.

وتردد أنّ فنادق باريس تعرّضت لموجة من إلغاء الحجوزات عقب الهجمات الإرهابية، ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب) عن شينيه القول إنّ أعضاء نقابته يتعرّضون للكثير من الخسائر.

وقال: ”لا يزال من السابق لأوانه أن يكون لدينا أرقاماً محددة، ولكن من المؤكد أنّ الأمر سوف يكون له تأثير اقتصادي كبير على القطاع بالكامل“، مستحضراً الأضرار الاقتصادية التي شهدها كانون الثاني/يناير الماضي عقب هجومي مجلة ”تشارلي إبدو“ ومتجر الأغذية اليهودي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com