العلماء يكتشون ديناصورا له منقار كالبطة

العلماء يكتشون ديناصورا له منقار كالبطة

واشنطن – وسط بيئة دافئة وارفة الخضرة قرب نهر يتعرج مجراه في منطقة مونتانا قبل 79.5 مليون سنة كان ديناصور يلقب باسم (البطة العملاقة) يجوب المنطقة وهو يقتات على أوراق الأشجار فيما يأخذ حذره من كائنات مفترسة مثل الديناصور (تيرانوصور ركس) الذي قد يهدد وجوده.

وأعلن العلماء أمس الأربعاء اكتشاف حفريات لديناصور أطلقوا عليه الاسم العلمي (بروبراكيلوفوساورس بيرجاي) طوله تسعة امتار ويزن أكثر من خمسة أطنان وله عرف صغير مثلث الشكل يعلو الجمجمة.

وهو ضمن مجموعة من الديناصورات آكلة العشب لها منقار يشبه البط عاشت خلال المراحل الأخيرة من العصر الكريتاسي (الطباشيري).

قال الباحثون إن الكثير من هذه الديناصورات كان لديه العديد من الأشكال والأحجام من هذا العرف وكان (بروبراكيلوفوساورس بيرجاي) من أبرز الديناصورات المبكرة ذات العرف ما يعطي إطلالة على نشوء مثل هذه الخصائص وتطورها.

كانت جمجمته شديدة الشبه بالديناصور (أكريستافوس) ذي العرف والذي عاش قبل نحو 81 مليون عام ويعتقد أنه من أسلاف (بروبراكيلوفوساورس بيرجاي) والديناصور (براكيلوفوساورس) الذي عاش منذ 78 مليون سنة ويعتقد أنه من نسله وذريته.

وقالت إليزابيث فريدمان فاولر مديرة متحف (جريت بلينز) للأحياء القديمة والديناصورات في مالتا بولاية مونتانا ”لم يكن لدى (أكريستافوس) أي عرف. وكانت قمة الجمجمة مستوية أما (براكيلوفوساورس) فكان لديه عرف كبير مفلطح شبيه بالمجداف يغطي تماما الجزء الخلفي من قمة الجمجمة“.

وأضاف ”إنه مثال نموذجي للتطور خلال سلسلة نسب الديناصورات على مدى ملايين السنين“.

وقال جاك هورنر عالم الأحياء القديمة بجامعة ولاية مونتانا وبمتحف روكيز ”لأن السجلات الحفرية مبعثرة للغاية وليس لدينا سوى ومضات من اتجاهات النشوء والارتقاء فمن المثير دوما العثور على أدلة تختص بالأنواع الانتقالية“.

وقالت فريدمان فاولر إنها منحت لقب (البطة العملاقة) للديناصور (بروبراكيلوفوساورس بيرجاي) لأنه من الأنواع الكبيرة من الديناصورات ذات المنقار الشبيه بالبط ولكنه ليس أضخمها.

وأظهرت حلقات النمو في عظام الأرجل -الشبيهة بحلقات النمو في الأشجار- أنه الأقدم.

وقالت فريدمان فاولر في الدراسة التي أوردتها دورية (بلوس وان) ”نرى أن عرف الديناصورات من المؤشرات المرئية حتى يتعرف الكائن منها على أشباهه كما تشير أيضا إلى ما إذا كان الحيوان يافعا من عدمه“.

كان العلماء قد اكتشفوا معظم أعضاء جسم الديناصور (بروبراكيلوفوساورس) من الجمجمة وعظام الحوض والقوائم الخلفية والعمود الفقري والضلوع قرب بلدة روديارد بالقطاع الشمالي من وسط ولاية مونتانا كما اكتشفوا أيضا بقايا غير مكتملة منه لكائن غير يافع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة