مقتل أكثر من 250 في زلزال قوي ضرب أفغانستان وباكستان – إرم نيوز‬‎

مقتل أكثر من 250 في زلزال قوي ضرب أفغانستان وباكستان

مقتل أكثر من 250 في زلزال قوي ضرب أفغانستان وباكستان

كابول/بيشاور ـ أفادت تقارير إخبارية، أن الزلزال القوي الذي ضرب اليوم أفغانستان وباكستان، أسفر حتى الآن عن مقتل أكثر من 200 شخص، فيما يبقى العدد مرشحا للارتفاع.

قال مسؤولون إن زلزالا قويا ضرب منطقة نائية في شمال شرق افغانستان اليوم الاثنين، مما تسبب في هزات شعر بها سكان العاصمة كابول، وأسفر عن مقتل 24 على الأقل بينما قتل 76 في باكستان المجاورة.

ومن المحتمل أن ترتفع حصيلة القتلى في الأيام المقبلة، وسط انقطاع الاتصالات في الكثير من أنحاء منطقة هندو كوش الجبلية الوعرة، حيث مركز الزلزال.

وانهمرت تقارير الوفيات من مناطق مختلفة من الدولتين بحلول الليل. وفي أحد أسوأ الحوادث المرتبطة بالزلزال تسبب الذعر في تدافع أثناء إخلاء مدرسة للبنات، أسفر عن مقتل 12 تلميذة على الأقل في منطقة طخار الأفغانية.

وقال عبد الرزاق زندا، وهو مدير الفرع الإقليمي لوكالة إدارة الأزمات الوطنية، إن التلميذات ”سحقن تحت الأقدام“ مشيرا إلى وقوع اضرار جسيمة في طخار. كما شعر بالزلزال سكان في شمال الهند وفي العاصمة الباكستانية، حيث هرع المئات خارج المباني.

ووقع الزلزال على عمق 213 كيلومترا ومركزه على بعد 254 كيلومترا جنوب شرقي كابول، في منطقة نائية بأفغانستان في منطقة هندو كوش الجبلية.

وكانت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، قالت في باديء الأمر، إن قوة الزلزال بلغت 7.7 درجة ثم خفضتها إلى 7.5 درجة في وقت لاحق.

وقبل عقد أسفر زلزال في منطقة أخرى من شمال باكستان عن مقتل 75 ألف شخص.

وفي أفغانستان سجل مقتل 24 شخصا في الاجمالي اليوم الاثنين، بينهم 12 تلميذة وسبعة أشخاص في إقليم ننكرهار بشرق البلاد، واثنين من منطقة نورستان في شمال شرق البلاد وثلاثة في إقليم كونار الشرقي.

تعطل شبكة الاتصالات

وفي باكستان، قال مسؤولون لرويترز إن 38 وفاة سُجلت بحلول المساء، معظمها في المناطق الشمالية والشمالية الغربية على الحدود مع أفغانستان.

ونالت مقاطعة شيترال الشمالية، النصيب الأكبر من الأضرار، حيث قتل 11 شخصا، وفق ما قال المسؤول في الشرطة شاه جاهان، مضيفا ان حصيلة القتلى مرجحة للارتفاع لأن الكثير من المناطق انقطعت عنها الاتصالات.

وإلى الجنوب، قال مدير الشؤون الصحية في الإقليم، إن مدينة بيشاور شهدت مقتل شخص واحد وإصابة 150 شخصا يتلقون العلاج في مستشفى المدينة الرئيسي.

وفي أفغانسان، قالت وكالات الاغاثة الدولية في المناطق الشمالية، إن تغطية الهاتف المحمول في المناطق المتضررة بقيت معطلة لساعات بعد الهزة الأرضية الأولى.

وقال سكوت أندرسون، نائب مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في كابول، ”المشكلة هو أننا لا نعلم. الكثير من خطوط الهاتف ما زالت معطلة.“

وقال شاه ولي الله أديب، حاكم إقليم بدخشان، إن حوالي 400 منزل دمروا، لكنه لا يملك معلومات بشأن حصيلة القتلى. وأضاف ”في الوقت الحالي نعمل على جمع المعلومات.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com