منوعات

 قلة الرواتب تدفع الطيارين الإيرانيين إلى الهجرة
تاريخ النشر: 22 أكتوبر 2015 23:59 GMT
تاريخ التحديث: 23 أكتوبر 2015 0:00 GMT

 قلة الرواتب تدفع الطيارين الإيرانيين إلى الهجرة

بعض دول الجوار تدفع لمساعد الطيار راتبا يتراوح بين 10 إلى 12 ألف دولار، فيما تمنح بعض الخطوط الإيرانية لقائد الطائرة ألف دولار شهريا.

+A -A
المصدر: إرم ـ احمد الساعدي

 كشفت صحيفة ”آفتاب يزد“ التابعة للتيار الإصلاحي في إيران، الخميس، في تقرير لها، أن قلة الرواتب وارتفاع تكاليف ”المعيشة“ في البلاد دفع العديد من الطيارين المدنيين التابعين لخطوط الجوية الإيرانية إلى ترك البلاد والمغادرة للخارج.

وقال عضو مجلس إدارة الطيارين الإيرانيين غلام رضا محمدي للصحيفة، إن ”هناك نحو 100 من الطيارين الإيرانيين يعملون على مع شركات الطيران الأجنبية، بسبب قلة الرواتب التي تدفعها الشركات الإيرانية“.

وأضاف محمدي أنه ”يوجد حاليا 1200 من قائدي الطائرة ومساعديهم ينشطون في الشركات الإيرانية“، لافتاً إلى أن ”تدني الرواتب دفع العديد من الطيارين الإيرانيين إلى مغادرة البلاد“.

وشدد عضو مجلس إدارة الطيارين الإيرانيين على أن تدني الرواتب وضعف الأسطول في البلاد أدى إلى دفع الطيارين الإيرانيين، خصوصا الشباب للعمل في تركيا والهند والإمارات العربية المتحدة وقطر وغيرها من الدول المجاورة والاتحاد الأوروبي.

ولفت المسؤول الإيراني أن ”بعض دول الجوار تدفع لمساعد الطيار راتبا يتراوح بين 10 إلى 12 ألف دولار، فيما تمنح بعض الخطوط الإيرانية لقائد الطائرة (الكابتن) ألف دولار شهريا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك