سجن أمريكي يتاجر بأعضاء الحيوانات المنقرضة‎

سجن أمريكي يتاجر بأعضاء الحيوانات المنقرضة‎

ايوا- قالت مستندات قضائية، إن أحد العاملين في مجال تحنيط الحيوانات، حكم عليه بالسجن 27 شهرا، بعد اعترافه بأنه اشترى وباع قرون وحيد القرن الأسود؛ الأمر الذي يعد انتهاكا للقانون الأمريكي الذي يحمي الأنواع المهددة بالانقراض.

وأفادت مستندات المحكمة الجزائية الأمريكية، في منطقة سيدار رابيدز بولاية ايوا، بشأن الحكم الذي صدر، يوم الثلاثاء، أن جيمس هيس من مدينة ماكوكيتا بأيوا، سيقضي ثلاث سنوات تحت المراقبة بعد انقضاء مدة عقوبة السجن.

وقال مدعون، إن هيس تورط في شراء وإعادة بيع مجموعتين على الأقل من قرون وحيد القرن الأسود عام 2011، ووفقا لاتفاق بين هيس وجهة الادعاء قدرت قيمة القرون بما يتراوح بين 200 ألف و400 ألف دولار.

وتسعى الشبكات الإجرامية الدولية، لحيازة قرون وحيد القرن التي تستخدم في مجال الطب التقليدي في آسيا، وتباع بأسعار تفوق الذهب في فيتنام؛ حيث يشيع اعتقاد أنه بمقدورها علاج السرطان، وذلك دون أي سند علمي.

وشاعت أنشطة صيد وحيد القرن في أفريقيا خلال الأعوام القليلة الماضية، لا سيما في جنوبها؛ حيث تضم أكثر من 80% من حيوانات وحيد القرن في العالم؛ منها 18 ألفا من وحيد القرن الأبيض وألفان من وحيد القرن الأسود.

وحكمت كبيرة قضاة المحكمة الجزئية الأمريكية، ليندا ريد، على هيس بالحد الأدنى من العقوبة التي تتراوح بين 27 إلى 33 شهرا.

واعترف هيس بجريمة انتهاك القانون فيما يتعلق بالاتجار في أصناف الكائنات المهددة بالانقراض.

ومتنزه كروجر هو المقصد السياحي الرئيس في جنوب أفريقيا، ويعاني من تصاعد أنشطة الصيد الجائر لوحيد القرن الذي يتعرض لإقبال شديد على صيده لاقتناء قرونه. وتم صيد عدد قياسي من وحيد القرن بلغ 1215 في جنوب أفريقيا العام الماضي؛ أي ما يمثل تقريبا ثلاثة أمثال ما تم صيده عام 2011 وهو 448 حيوانا.

ويضم متنزه كروجر أكبر عدد من وحيد القرن في العالم وبه من ثمانية آلاف إلى تسعة آلاف من وحيد القرن الأبيض؛ أي نحو نصف عدد هذا النوع في جنوب أفريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة