الهند: حادث قتل مواطن بتهمة ذبح بقرة كان مدبرا

الهند: حادث قتل مواطن بتهمة ذبح بقرة كان مدبرا

نيودلهي- كشف تحقيق في الهند أن حادث قتل مواطن هندي بسبب شائعات حول استهلاكه للحوم الأبقار، كان عملا مدبرا، وذلك بعكس مزاعم وزراء يقولون إن الحادث كان عملا عفويا عنيفا.

وكانت المزاعم بشأن ذبح الأبقار تسببت في توترات طائفية في الهند، حيث تقدس الغالبية الهندوسية الأبقار وتحرم ذبحها في العديد من الولايات.

يذكر أن عاملا زراعيا يدعى محمد أخلاق (55 عاما)، تعرض للضرب حتى الموت في 28 أيلول/سبتمبر الماضي، حيث قامت مجموعة من الدهماء بضربه باستخدام العصي والسيوف في قرية بيسادا بالقرب من العاصمة الهندية بسبب مزاعم حول تناوله لحوم أبقار.

وقام فريق تابع لجهة حكومية، وهي ”اللجنة الوطنية للأقليات“، بزيارة القرية التي شهدت وقوع حادث القتل.

ورفضت اللجنة بيانات الوزراء الاتحاديون من حزب ”بهاراتيا جاناتا“ الهندوسي الحاكم، والذين قالوا إن الحادث جاء نتيجة اندلاع حالة من الغضب العفوي.

وجاء في التقرير الذي نشر على الموقع الإلكتروني الخاص باللجنة، أن ”الوقائع التي تم إبلاغ فريق اللجنة الوطنية للأقليات بها، تشير بشدة إلى أن الحادث برمته كان مدبرا، حيث يتم استخدام مكان مقدس مثل المعبد لتحريض فئة من الناس على مهاجمة أسرة بائسة ”.

ومن المقرر أن يكشف تحقيق منفصل آخر قامت به الشرطة عما توصل إليه من نتائج.

ومن جانبه، وصف رئيس الوزراء نارندرا مودي – الذي تعرض لانتقادات بسبب عدم اتخاذه لموقف حازم تجاه مثل هذه الهجمات ( حادث بيسادا) بـ“المؤسف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com