دخان الحرائق يلف جنوب شرق آسيا لأشهر قادمة

دخان الحرائق يلف جنوب شرق آسيا لأشهر قادمة

جاكرتا- قال خبراء اليوم الإثنين إن حرائق الغابات الإندونيسية – التي غطت منطقة جنوب شرق آسيا كلها بدخان خانق – آخذة في الانتشار إلى مناطق جديدة وأنها على الأرجح ستستمر حتى العام القادم.

وتعرضت إندونيسيا لضغوط متزايدة من دول الجوار لاحتواء أزمة ”الحرائق“ السنوية التي تذكيها عمليات إحراق قش الأرز والحطب لتمهيد الأرض للزراعات الجديدة وهي ممارسات تحدث في الأغلب في سومطرة وكاليمنتان.

وفشلت إندونيسيا في احتواء الحرائق مع ظهور ”مواقع ساخنة“ جديدة في شرق البلاد وتوقع مسؤولو الصناعة والمحللون أن يستمر الدخان حتى أوائل عام 2016.

وقال هيري بورنومو العالم بالمركز الدولي لأبحاث الغابات ”قد تستمر حتى ديسمبر ويناير“ مضيفا أن النقاط الساخنة وصلت إلى بابوا وهي منطقة عادة ما تتفادى مثل هذه الحرائق.

وأضاف ”هذا بسبب تمهيد السكان لمناطق زراعية جديدة مثل زيت النخيل.“

وقال مسؤول في شركة عاملة في مناطق الغابات الإندونيسية إن هذه الغيمة الضبابية قد تستمر حتى مارس آذار.

وعادة ما يبدأ الموسم المطير في إندونيسيا في أكتوبر تشرين الأول أو نوفمبر تشرين الثاني لكن هذا العام من المنتظر أن تواجه البلاد أحوالا جافة مصاحبة لظاهرة النينيو التي قد تشتد حتى ديسمبر كانون الأول مما قد يعيق جهود السيطرة على الحرائق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com