فريق طبي مغربي ينجح في زرع قلب لطفلة

فريق طبي مغربي ينجح في زرع قلب لطفلة

المصدر: الرباط - من إبراهيم بن نادي

تمكن فريق طبي مغربي مكون من أطر متخصصة بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمحافظة مراكش المغربية، من إنجاح عملية زراعة قلب هي الأولى من نوعها لطفلة تبلغ من العمر 14 سنة، كانت تعاني من مشاكل في عضلة القلب، بعد أن تبرعت لصالحها طفلة في حالة موت دماغي.

وأفاد مصدر طبي مغربي لـ ”إرم“ إن العملية قد أجريت بحر الأسبوع المنصرم حيث مرت في ظروف جيدة، وصحة الطفلة البالغة من العمر 14 سنة، والتي كانت تعاني من اعتلال عضلة قلبها، في تحسن مستمر تحت مراقبة الأطباء المشرفين على العملية.

وأشار ذات المصدر، إلى أن إجراء عملية زرع القلب سيفتح حتما آفاقا لتطوير هذا النوع من العمليات في المغرب، وكذا النهوض بمستوى الخدمات العلاجية بشكل عام. مضيفاً أن المركز أشرف أيضاً، على عمليات زرع للأعضاء والأنسجة من متبرعة في حالة موت دماغي، استفاد منها شابين، كما نجح الفريق الطبي من زرع الكليتين لطفل بمراكش وشاب بالدارالبيضاء يعانيان من فشل كلوي.

يشار إلى أن هذه الأسرة تبرعت بالقرنيتين، والكبد، والكليتين، وقلب طفلتهما الراحلة، لتمنح بذلك فرصة الحياة لستة أشخاص، حيث أشرف على جل العمليات طاقم طبي مغربي متخصص، بينما تمت عملية زرع الكبد تحت إشراف جراح فرنسي، علماً أن عملية زرع القلب تعد الأولى من نوعها على مستوى المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، والثانية على المستوى الوطني بعد العملية التي أجريت بمستشفى الرباط سنة 1991 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com