منوعات

فرنسية تعرض كليتها للبيع عبر موقع إلكتروني
تاريخ النشر: 18 أكتوبر 2015 17:40 GMT
تاريخ التحديث: 18 أكتوبر 2015 17:40 GMT

فرنسية تعرض كليتها للبيع عبر موقع إلكتروني

القانون الفرنسي يعاقب على المتاجرة في الأعضاء البشرية لكنه يسمح بالتبرع بها، وتصل العقوبة إلى 6 سنوات من السجن و 100 ألف يورو غرامة.

+A -A
المصدر: إرم- من وداد الرنامي

تفاجأ قراء الموقع التجاري ”اباي“ بإعلان متعلق بكلية للبيع ، صاحبته أم فرنسية عازبة عمرها30 عاما ولديها طفلين، وهي عاطلة عن العمل وفي حاجة للمال لتأمين حاجات أسرتها.

القانون الفرنسي يعاقب على المتاجرة في الأعضاء البشرية لكنه يسمح بالتبرع بها، وتصل العقوبة إلى 6 سنوات من السجن و 100 ألف يورو غرامة، ومن هنا جاء استغراب متصفحي الموقع، فإقدام صاحبة الإعلان على فعل كهذا يكلفها ثمنا باهظا.

a
واتضح لاحقا أن الأمر يتعلق بإعلان تحسيسي لا غير، وكانت خلفه فدرالية جمعيات التبرع بالأعضاء والأنسجة البصرية التي تسعى للتنبيه إلى أهمية التبرع بالأعضاء البشرية للحد من المتاجرة بها.

وصرح ”بيير نوار“ نائب رئيس الفدرالية :“ الهدف من الفكرة لفت الانتباه إلى قلة التبرع بالأعضاء على مستوى العالم، كنا نريد أن ندفع الناس إلى التفكير وتشجيعهم على اتحاد القرار وهم على قيد الحياة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك