محكمة ماليزية تؤيد حظر ارتداء لبس الجنس الآخر للمتحولين جنسيا

محكمة ماليزية تؤيد حظر ارتداء لبس الجنس الآخر للمتحولين جنسيا

كوالالمبور- رفضت المحكمة الماليزية العليا طعنا على حظر ارتداء المتحولين جنسيا ملابس الجنس الآخر في انتكاسة كبرى لمعركتهم الحقوقية في البلاد.

وفي السنوات الأخيرة تراجعت صورة ماليزيا كمروج للإسلام المعتدل فيما تضغط السلطات وشخصيات سياسية لتطبيق إجراءات أشد. ورفضت المحاكم المدنية الكثير من القضايا التي تتحدى أحكام الشريعة.

وقالت ثيلاجا سولاثيرا وهي ناشطة تمثل المتحولين جنسيا الذين تقدموا بالطعن ”بعد اليوم نشعر بالقلق على أمن وسلامة مجتمع المتحولين جنسيا“.

وتابعت قولها ”بالطبع نشعر بخيبة أمل. كنا نتوقع هذا بشكل ما لذا فنحن مستعدون تماما لهذا القرار“.

ونقض الحكم قرارا من محكمة أدنى منح المسلمين المتحولين جنسيا حق ارتداء ملابس الجنس الآخر.

وقالت المحكمة الاتحادية إنها رفضت القضية لعدم الالتزام بالإجراءات لأن الطاعنين لم يلجأوا للقنوات المناسبة لتقديم الطعن.

وقال القاضي راوس شريف في إشارة لاعتقال ثلاثة رجال لارتدائهم ملابس النساء ”القضية هنا ليست في أن الطاعنين يتعرضون للاضطهاد.القضية هي في اختصاص المحاكم“ مضيفا أن المحاكم الاخرى ليس لها الحق في نظر القضية لأنها تتضمن حق الدولة في تفعيل قانون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة