اتهام وزير الأوقاف المصري بالتقصير في حادث منى‎

اتهام وزير الأوقاف المصري بالتقصير في حادث منى‎

المصدر: القاهرة– من محمود فرج

اتهم حجاج مصريون، وزير الأوقاف مختار جمعة، رئيس بعثة الحج الرسمية، بالإهمال والتقصير في أزمة التدافع التي شهدها مشعر منى، مؤكدين أن الوزير لم يبال بالحادث، كما لم ينشغل به أو يبذل ما يفرضه عليه الواجب في مثل هذه الظروف.

وقال عدد من الحجاج المصريين الناجين من حادث التدافع، إن رئيس البعثة لم يكلف نفسه عناء الاهتمام بالمصابين، أو مساعدة الأسر المصرية في الوصول إلى ذويهم المفقودين، مؤكدين أنه يتابع الموقف فقط من خلال القنوات الفضائية، وما تتداوله وسائل الإعلام.

وأكد البعض أن جمعة يتابع الموقف من داخل جناحه الخاص الفخم والذي يحمل رقم 1727، في أغلى فندق بالسعودية وهو هيلتون مكة، منتقدين سفره برفقة طاقم مكتبه بالكامل، وكذلك طاقم حرسه الخاص .

ويلخص الحجاج تقاعس وتقصير الوزير، في عدم نزوله إلى المستشفيات، ومتابعة حالة المصابين والمتوفين، كذلك تنصله من مسئوليته عن الحجاج المصريين المفقودين ممن يعملون في المملكة.

وفي السياق ذاته، طالب الحجاج، بإلغاء بعثة الحج التقليدية، وإسناد المهمة للقوات المسلحة المصرية، بعد ما شهدوه من تقصير شديد منأاعضاء البعثة، فيما كان الدور الأكبر للمصريين المقيمين في السعودية، وكذلك لسلطات المملكة.

فيما أكدت مصادر بالبعثة المصرية، أن الوزير لم يشغل باله بالحادث، لتأكده من قرب خروجه من المنصب، وأن ما سيبذله من جهد في أزمة المفقودين لن يغير في الأمر شيئا.

مصادر طبية، رجحت ارتفاع عدد المتوفين المصريين في حادث منى إلى 300 حاج، وكذلك وصول العدد الإجمالي للمتوفين إلى أكثر من 3 آلاف شخص، مشيرة إلى أنه تم دفن عدد كبير من الجثث بعد التحفظ على عينة لتحليل الحامض النووي، لتسليمها إلى ذويها بعد ذلك، حيث يستغرق الأمر بعضا من الوقت.

من جانبها، تدرس المملكة العربية السعودية، دفع تعويضات مناسبة لضحايا الحادث، بالتزامن مع ما ستنتهي إليه التحقيقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com