بابا الفاتيكان يمنح القساوسة حرية الصفح عن المجهضات

بابا الفاتيكان يمنح القساوسة حرية الصفح عن المجهضات

الفاتيكان – يتجه البابا فرنسيس لمنح جميع القساوسة حرية الصفح رسميا عن كل النساء اللواتي خضعن لعمليات إجهاض ويطلبن الغفران خلال ”العام المقدس“ المقبل في أحدث خطوة من جانب البابا الأرجنتيني الجنسية لجعل الكنيسة الكاثوليكية أكثر انفتاحا وشمولا.

وتقول تعاليم الكنيسة الكاثوليكية إن الإجهاض معصية كبرى تؤدي إلى طرد مرتكبيها من الكنيسة تلقائيا، حيث أنه من المعتاد ألا يملك حق الصفح عنها إلا رجال دين يدخل هذا في اختصاصهم.

ونشر الفاتيكان، الثلاثاء، رسالة للبابا قال فيها إنه خلال ”عام مقدس“ استثنائي وفي إطار شعار الرحمة الذي أعلنه فرنسيس في مارس الماضي، سيكون بوسع كل القساوسة القيام بذلك.

ووصف بابا الفاتيكان خلال رسالته ”المحنة الأخلاقية ومحنة الوجود“ التي تواجهها نساء تخلصن من حملهن وقال إنه ”التقى بكثير من النساء يحملن في قلوبهن ندوب هذا القرار المؤلم المعذب“.

وقال كبير المتحدثين باسم الفاتيكان الأب فديريكو لومباردي إن ”هذا ليس بأي حال محاولة للتخفيف من فداحة هذه المعصية لكنها لتوسيع إمكانية اظهار الرحمة“.

وقال نائب المتحدث باسم الفاتيكان الأب شيرو بنديتيني إن هذا التغيير سيسري الآن خلال العام المقدس فقط.

وأضاف بنديتيني أن الصفح الرسمي عن هذه المعصية يتم عادة فقط على يد القس الذي يتلقى الاعترافات في الأبرشية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com