أول متسلق يحاول صعود جبل إيفرست منذ زلزالي نيبال‎

أول متسلق يحاول صعود جبل إيفرست منذ زلزالي نيبال‎

كاتمندو- يستعد متسلق ياباني لأن يكون أول من يحاول صعود جبل إيفرست منذ وقوع انهيارات جليدية جراء زلزال قوي في أبريل نيسان أدى لمقتل 18 متسلقا وتسبب في توقف صناعة تعيش عليها الاف الأسر في نيبال.

وقالت حكومة نيبال يوم الأحد إن نوبوكازو كوريكي (33 عاما) من طوكيو سيقوم بمحاولة فردية للوصول إلى القمة التي يبلغ ارتفاعها 8850 مترا عبر الطريق التلقيدي الجنوبي الشرقي (ريدج روت) الذي اكتشفه السير إدموند هيلاري والمرشد تنزينج نورجاي عام 1953.

وقال كوريكي للصحفيين ”اخترت الصعود الآن لمساعدة نيبال التي تعاني مشكلات بسبب الزلزال.“

وسيبدأ كوريكي رحلته في موسم الخريف الذي يبدأ الشهر القادم وهو توقيت غير مرغوب من جانب المتسلقين بسبب شدة البرودة وقصر النهار.

وقال وزير السياحة في نيبال كريباسور شيربا بعد ان سلم المتسلق الياباني تصريح التسلق ”كوريكي يتسلق في وقت يشهد مخاوف في أنحاء العالم بشأن السلامة في نيبال بعد الزلزال.“

وأضاف ”سيكون هذا نموذجا لباقي السائحين حتى يجيئوا إلى نيبال التي هي آمنة لتسلق الجبال.“

وأدى زلزالان في نيبال في ابريل نيسان ومايو ايار لمقتل 8900 شخص بينهم عشرات المتسلقين والرحالة الأجانب.

واضطر نحو 400 متسلق أجنبي كانوا في معسكر عند سفح ايفرست وقت وقوع الزلزالين للتخلي عن مسعاهم بعد ان دمرت الانهيارات الجليدية الطرق.

وبخلاف كوريكي حصل 13 مستكشفا أجنبيا على تصاريح تسلق جبال أخرى في نيبال التي تضم ثماني من أعلى 14 قمة يزيد ارتفاعها على 8000 متر فوق مستوى سطح البحر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com