نيوزيلندي يدق وشم سماعة أذن تضامناً مع ابنته الصماء

نيوزيلندي يدق وشم سماعة أذن تضامناً مع ابنته الصماء

المصدر: إرم - من محمود صبري

قدم النيوزيلندي أليستار كمبل نموذجاً صارخاً للتضامن مع ابنته شارلوت (6 سنوات)، والتي تعاني من الصمم، وحظيت مؤخراً بسماعة أذن خارجية، حيث قام الرجل بدق وشم سماعة أذن تضامناً معها، لكيلا تشعر بأنها مختلفة أو تحزن بسبب شكل السماعة.

الرجل قام بتثبيت سماعة كهذه بشكل دائم على أذنه، والتي تم دقها كوشم دائم، حتى يبدو مثل ابنته الصغيرة.

الابنة شارلون اضطرت للخضوع لجراحة زراعة سماعة أذنه، فقام أبوها بدق ذلك الوشم الكبير حتى تشعر بأنها ليست وحدها.

وقد حظيت صورة الرجل وهو يجلس بالسماعة بينما يحمل ابنته على قدميه بانتشار كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وتمت مشاركتها آلاف المرات، مع موجة كبيرة من التعليقات الإيجابية والداعمة للأب وابنته.

ويقول أليستار لصحيفة هيرالد النيوزيلندية: ”دققت الوشم انطلاقاً من مشاعر لابنتي، أردت أن أظهر لها أنني يمكنني تحمل الكثير باعتباري أباها ومن أجلها، ليس لدي أي وشومات أخرى في جسدي، وإنني أعتزم تربية شعري مرة أخرى لتغطية الوشم، ولكني يمكنني دائماً حلاقة شعري لإظهاره والكشف عنه في اللحظات الخاصة، أو إذا أرادت شارلوت ذلك أو شعرت بأنها مختلفة“.

enhanced-16292-1438819112-1_c

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com