آسيوي يتسبب بغرق ابنته في دبي

والد الفتاة العشرينية يمنع المنقذين من الاقتراب ولمس ابنته بحجة أن ملامسة رجال غرباء للفتاة يشكل إهانة لها، ما تسبب بغرقها.

تم تحويل أب إلى القضاء في دبي؛ بتهمة منع رجال الإنقاذ من تأدية واجبهم في مساعدة ابنته التي تبلغ من العمر 20 عاماً على النجاة من الغرق، حيث قام والدها بمنعهم، مفضلا أن يتركها تغرق على أن يمسها رجل غريب.

وكان الرجل، وهو من إحدى الجنسيات الآسيوية، برفقة زوجته وأبنائه، خرجوا في نزهة إلى الشاطىء، ونزلوا إلى البحر للسباحة عندما أخذت الفتاة بالصراخ طلباً للمساعدة، حيث كان هناك اثنان من رجال الإنقاذ على الشاطىء وسارعا لإنقاذ الفتاة من الغرق، لكن والد الفتاة منع المنقذين من الاقتراب ولمس ابنته بحجة أن ملامسة رجال غرباء للفتاة يشكل إهانة لها، ولم يكتف بذلك بل دخل في عراك مع المسعفين وتمكن من إبقائهم بعيدين عن ابنته مستفيداً من قوته البدنية.

وقال نائب مدير إدارة الإنقاذ والمهمات الصعبة في الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، المقدم أحمد بورقيبة، في حديث للصحيفة، إن هذه الحادثة وقعت على أحد الشواطىء في دبي، وهي من الحوادث التي لا يمكن أن ينساها وشكلت صدمة لجميع الذين تواجدوا في مكان الحادثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com