السجن لإمام أدين بالزنا في حرم مسجد بالمغرب

السجن لإمام أدين بالزنا في حرم مسجد بالمغرب

المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

قضت محكمة مغربية بحبس إمام مسجد وعشيقته، اعتقلا داخل المسجد الذي يؤمه متلبسين بالزنا، بالسجن عامين في حق كل واحد منهما، وأدانت المحكمة الابتدائية بمدينة الجديدة مؤذن بئر الجديد وعشيقته المتزوجة، بسجنهما سنتين لكل واحد منهما.

وكان زوج المعنية بالأمر قد تنازل عن متابعتها، ليتم إسقاط تهمة الخيانة الزوجية، لتتابعها المحكمة بتهمة تدنيس مكان مقدس في شهر رمضان، بينما أدين الإمام بتهمة الزنا والخيانة الزوجية وتدنيس مكان مقدس.

وتعود أطوار القضية، التي أثارت ضجة كبيرة إلى أواخر شهر رمضان حين تم ضبط المؤذن رفقة عشيقته المتزوجة وهما يمارسان الجنس داخل المسجد، ليتم اعتقالهما في حالة تلبس.

وخلف الحادث استنكارا كبيرا في مدينة البئر الجديد التي تبعد 50 كيلومترا عن الدار البيضاء، خاصة أن الإمام قام بالخيانة في المسجد بعد انتهائه من الشعائر الدينية الخاصة بليلة القدر، حيث أدى صلاة التراويح بنفس المسجد قبل أن يقوم بإغلاقه بعد مغادرة المصلين لتلتحق به عشيقته، مما جعل شكوكا تحوم حولهما، ودفع ساكنة في المنطقة إلى الاتصال بالمصالح الأمنية التي باغتت الثنائي ليتم ضبطهما في حالة تلبس وهما في وضع مخل بالآداب.

وفور إيقاف المؤذن المتزوج والأب لـ 6 أطفال، وعشيقته المتزوجة والأم لـ 5 أطفال، تم اقتيادهما للمفوضية وسط استنكار السكّان عامة والمصلين بنفس المسجد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com