هاكرز يخترقون موقعا للخيانات الزوجية يرتاده 37 مليونا

هاكرز يخترقون موقعا للخيانات الزوجية يرتاده 37 مليونا

لوس أنجليس (أمريكا)- تحدى موقع ”أشلي ميدسون دوت كوم“ المتخصص في موضوعات الخيانات الزوجية محاولة ابتزاز من جانب مجموعة من قراصنة الإنترنت حيث واصل الموقع العمل رغم تهديد القراصنة بنشر البيانات الشخصية الخاصة بحوالي 37 مليون مستخدم مشتركين في الموقع.

ويحمل الموقع شعار ”الحياة قصيرة.عش قصة حب“.

وقالت شركة ”أفيد لايف ميديا“ الكندية التي تمتلك الموقع إلى جانب مواقع أخرى مرتبطة به مثل ”إستابليشد من دوت كوم“ و“كوجار لايف دوت كوم“ في بيان إنها تمكنت من تأمين المواقع وحذف البيانات التي تمت سرقتها.

واعتذرت الشركة للمستخدمين عن ”التطفل الإجرامي غير المبرر“ الذي تعرضت له بياناتهم.

ولم يكشف القراصنة الذين استولوا على بيانات المستخدمين عن دوافعهم لكنهم قالوا ”إنه أمر سيء بالنسبة لهؤلاء الرجال إنهم خونة ولا يستحقون هذا التكريم“.

وذكرت الشركة أنها حذفت البيانات الشخصية وبيانات الشركة الموجودة على الإنترنت لكنها لم تحدد مصير البيانات التي قال القراصنة إنهم استولوا عليها.

كانت مدونة قرصنة تدعى ”كريبس أون سيكيورتي“ أو(سرطانات السرية) قد أعلنت عن عملية السيطرة على البيانات أمس الأحد.

وبحسب التقرير فإن مجموعة قراصنة تطلق على نفسها ”فريق التأثير“ (ذا إمباكت تيم) قد نشرت مقتطفات من البيانات الشخصية الخاصة بمستخدمي المواقع الثلاثة إلى جانب مطالبة موقعي ”أشلي ماديسون دوت كوم“ و“إستابليشد من دوت كوم“ بالتوقف عن العمل فورا وبصورة دائمة.

وقال القراصنة إنهم سيواصلون نشر بيانات ومعلومات المستخدمين التي سرقوها كل يوم حتى يتم غلق الموقعين.

وأضافوا أنهم سينشرون ”جميع سجلات العملاء وصفحات بياناتهم الشخصية مع كل الخيالات الجنسية السرية والصور العارية الخاصة بهم وكذلك أسمائهم الحقيقية وعناوينهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com