ارتفاع معدلات العنصرية والإسلاموفوبيا ومعاداة السامية بأوروبا

ارتفاع معدلات العنصرية والإسلاموفوبيا ومعاداة السامية بأوروبا

ستراسبورغ- أظهر تقرير صادر، اليوم الخميس، عن اللجنة الأوروبية لمناهضة العنصرية والتعصب، التابعة لمجلس أوروبا، ارتفاع معدلات العنصرية والإسلاموفوبيا ومعاداة السامية، في القارة الأوروبية.

ودعا الأمين العام للمجلس ”ثوربيورن جاغلاند“، في مؤتمر صحفي عقد، اليوم، بمناسبة إصدار التقرير الخاص بعام 2014، الزعماء الأوروبيين إلى وقف زيادة معدلات تلك الظواهر ”التي تشكل تهديدا كبيرا على القارة الأوروبية“.

ويقول التقرير إن ”الأزمات التي يشهدها الشرق الأوسط، أدت إلى زيادة العنصرية ومعاداة السامية والإسلاموفوبيا ومعاداة الأجانب في أوروبا؛ حيث شهدت بعض الدول التي يعيش بها عدد كبير من المهاجرين المسلمين زيادة الخطاب العنصري المعادي للسامية، خاصة بين الشباب“.

ورصد التقرير ”اتجاه الزعماء الأوروبيين إلى إلصاق التهم بالإسلام والمسلمين، فيما يتعلق بالأحداث الإرهابية التي تشهدها أوروبا، وتحويل الأمر إلى أشبه ما يكون بأداة سياسية“.

وأشار أن ”الأفكار المعادية للإسلام بدأت في الانتشار في المجتمع الأوروبي“، موضحا أن ”تلك الأفكار أخذت تروج لفكرة مفادها أن الإسلام يتعارض مع القيم الأوروبية“.

كما تحدث التقرير عن استمرار العنصرية التي يتعرض لها السود، حتى في الدول الأوروبية التي يقطنها عدد كبير منهم.

ولفت التقرير الأوروبي إلى زيادة استخدام الخطاب المعادي للمهاجرين في المجال السياسي في أوروبا، بالتوازي مع النزاعات التي تشهدها سوريا وإفريقيا وجنوب شرق آسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com