السعودي الذي تصور مع ميت يغلق حسابه على تويتر

السعودي الذي تصور مع ميت يغلق حسابه على تويتر

المصدر: إرم- من ريمون القس

أغلق مراهق سعودي حسابه في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي بعد مرور بضعة أيام على انتشار صورة سيلفي له مع شخص ميت كتب تعليقاً إلى جانبها يقول فيه ”باي باي جدي“.

وكانت السلطات الصحية في منطقة المدينة المنورة قد فتحت، يوم الثلاثاء الماضي، تحقيقاً في أحد المستشفيات التابعة لها على خلفية انتشار صورة المراهق التي التقطها مع أحد أقاربه بعد وفاته على سرير المستشفى، وهو يخرج لسانه، وذيلها بعبارة ”باي باي جدي“، ما أثار ردود أفعال غاضبة على الموقع الأزرق، مطالبة بمعاقبة المراهق لانتهاكه حرمة الموتى.

ويبدو أن المراهق، الذي لم يعرف شخصه حتى الآن، قام بإيقاف حسابه على موقع ”تويتر“، الذي يحظى بشعبية كبيرة في السعودية، في محاولة منه للتخفي عن السلطات التي أعلنت، في وقت سابق، أنها ستلاحق القضية وفي حال تأكدت من صحة الصورة ستقوم بمحاسبة المراهق وبعض المسؤولين الصحيين في المستشفى الحكومي.

وطالب عدد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، إثر انتشار الصورة الأسبوع الماضي، وزارة الصحة بحفظ حقوق الموتى، ومحاسبة المسؤول عن ترك المراهق يسيء إلى المتوفى داخل المستشفى، بعد أن استفزت الصورة مشاعرهم.

وقالت صحة المدينة المنورة، قبل أيام، إنه ”وبتوجيه من مديرها العام تتقصى بكل اهتمام حقيقة صورة المراهق والمسن التي استفزت مشاعر ذوي المتوفى والعامة، لا سيما أن للميت حرمة يجب احترامها داخل المستشفيات وخارجها“.

وأضافت، حينها، أنها ”تتحقق حالياً من مصدر الصورة المتداولة، وما إذا كانت فعلاً التقطت في مستشفى الميقات العام جنوب المدينة المنورة“، موضحة أن المتخصصين، حالياً، يقومون بالتدقيق في الصورة، ومدى مطابقتها الواقع.

وأكدت أنه في حال اتضح أن ”الصورة التقطت داخل المستشفى، فإنها لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذا التصرف غير الأخلاقي، وستتم مخاطبة الجهات الأمنية لتعقب الغلام الذي ظهر بها، ومساءلته تجاه هذا التصرف غير المسؤول الذي ينبئ عن استهتار وتحد لمشاعر العامة“.

وكان المحامي سعود الحربي قد قال لصحيفة محلية، قبل أيام، إن ”العمل الذي أقدم عليه المراهق يعد تحدياً لآداب وقيم المجتمع ويعد جريمة واضحة يجب أن يعاقب عليها، وربما اندرج ذلك الفعل غير المسؤول تحت نظام الجرائم المعلوماتية“.

وأضاف أن العقوبة ستكون تعزيرية، وربما مشددة لما في ذلك من استفزاز وإيذاء لمشاعر المجتمع الذي يرفض مثل هذه الممارسات التي تخرج عن قيمه وعاداته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com