منوعات

دعوات لمقاطعة اللحوم لغلائها في السوق الفلسطينية
تاريخ النشر: 21 يونيو 2015 12:23 GMT
تاريخ التحديث: 21 يونيو 2015 12:25 GMT

دعوات لمقاطعة اللحوم لغلائها في السوق الفلسطينية

مختصون يرون أن ارتفاع أسعار اللحوم جاء نتيجة لانتشار مرض الحمى القلاعية، وخصوصاً في رومانيا والمجر، الأمر الذي دفع إسرائيل لمنع استيراد العجول منها.

+A -A
المصدر: إرم - رام الله

دعت جمعية حماية المستهلك الفلسطيني، في بيان لها، المواطنين إلى مقاطعة اللحوم الحمراء والبيضاء بأنواعها، إلى أن تعاود الأسعار انخفاضها.

وجاء ذلك في أعقاب الارتفاع الذي وصفته جمعية حماية المستهلك بـالجنوني على أسعارها، وبلغ سعر كيلو لحم العجل في السوق الفلسطينية 17 دولاراَ أمريكياً، وسعر كيلو الدجاج 5.5 دولارات.

وتصاعدت دعوات مقاطعة اللحوم الحمراء والبيضاء في السوق الفلسطينية، خلال الأيام الأخيرة.

وتراوحت نسبة الارتفاع في أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء خلال الأسبوعين الماضيين، بين 20%- 35%، تزامناً مع دخول شهر رمضان، في الوقت الذي لم تصدر فيه وزارة الاقتصاد الفلسطينية قائمة استرشادية بأسعار السلع.

من جانبها، قالت عضو المجلس التشريعي الفلسطيني نجاة أبو بكر إن ما يحدث في الأسواق الفلسطينية من ارتفاع كبير في أسعار اللحوم والدواجن هو حرب الأغنياء ضد قوت الفقراء.

وأضافت أن هذا الظلم بحاجة إلى تدخل فاعل من الحكومة، وتشكيل لجنة سريعة لحل القضية من خلال توسيع الكوتا وتخفيض الضرائب وإشهار التسعيرة وتسريع الاستيراد من الخارج.

وكان وكيل مساعد القطاع الفني بوزارة الزراعة الفلسطينية زكريا سلاودة صرح بأنه تم منح بعض التجار تصاريح لاستيراد اللحوم من الخارج، بحيث يكون الاستيراد مستعجلا بالاتفاق مع الجانب الإسرائيلي.

ويرى مختصون أن ارتفاع أسعار اللحوم جاء نتيجة لانتشار مرض الحمى القلاعية، وخصوصاً في رومانيا والمجر، الأمر الذي دفع إسرائيل لمنع استيراد العجول منها، خشية من انتشار المرض، وبالتالي عندما تتأكد إسرائيل من خلو الدول التي تستورد منها العجول من أية أمراض، حينها ستنتهي أزمة ارتفاع الأسعار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك