سعوديات يطلقن حملة للإستغناء عن أجهزة الإتصال الإلكترونية

سعوديات يطلقن حملة للإستغناء عن أجهزة الإتصال الإلكترونية

المصدر: الرياض - من ريمون القس

نظمت عشرات الفتيات السعوديات في المدينة المنورة الجمعة، حملة للإستغناء عن أجهزة الإتصال الإلكترونية لمدة نصف ساعة، ومحاولة إيجاد بديل عنها للمحافظة على الصحة.

وتستهدف ”الحملة“ التي حملت عنوان ”جرب تعيش بدونها“، عامة الناس بمختلف الأعمار وتحديداً المراهقين من مدمني الأجهزة ومواقع التواصل الإجتماعي، وذلك لنشر الوعي وبيان المخاطر والآثار السلبية الناتجة عن إدمانهم لهذه الأجهزة.

وشهدت الحملة حضور 200 مستفيد، إضافة إلى عدد من الإعلاميين، وتضمنت تقديم معلومات صحية عن أضرار الأجهزة على يد متخصصين وأطباء، إضافة إلى توضيح لأنواع وعقوبات الجرائم المعلوماتية من قبل ناشطات حقوقيات.

وتحدثت أخصائية الخدمة الإجتماعية في مستشفى الحرس الوطني خلود الشريف عن الجوانب النفسية والإجتماعية السلبية لهذه الأجهزة، وقالت إن الأكثر تضرراً منها هم الأطفال والمراهقون، ومن أهمها العزلة وصعوبة التواصل الإجتماعي داخل الأسرة الواحدة وتعود الفرد عليها يجعله غير قادر على التواصل مع الآخرين وجها لوجه.

وقدمت الدكتورة نداء الخريشي معلومات طبية حول الأضرار السلبية على الصحة التي تسببها هذه الأجهزة وتأثيرها في العينين، حيث تسبب في جفافهما وإجهادها، بإضافة إلى تسببها في تشنجات وآلام الرقبة والظهر وكذلك اضطرابات النوم وغيرها من الآثار الصحية.

وأظهرت بيانات سابقة، من محرك البحث ”غوغل“، أن السعودية، التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليوناً، تعد ثالث أكبر نسبة انتشار للهواتف الذكية في العالم، إذ بلغت نسبة الإنتشار 73 % على مستوى السكان.

وتؤكد أغلب البيانات أن السعوديون هم أكثر المواطنين العرب إقبالاً على مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة تويتر ويوتيوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة