أمريكي سُرق فور ولادته يجد أمه بعد 41 سنة

أمريكي سُرق فور ولادته يجد أمه بعد 41 سنة

تشيلي– تعرف أخيرا الرجل الأمريكي على أهله البيولوجيين بعد فراق دام 41 سنة منذ ولادته.

وقالت السيدة رييز(61 عاما) أنها أُخبرت عند ولادته أنه متوفى ولم يقدم لها المستشفى أية شهادة للوفاة، ولم ترى جثته حينها.

وذكرت بعد لقائه أنها ستحضنه في كل يوم حتى وإن كانت لغتهما مختلفة، فابنها توفيس توليفير قد تربى على يد عائلة أمريكية في واشنطن، وأمه تشيلية.

أما عن توليفر فبعد أن عرف الحقيقة قد بدأ رحلة البحث عن أهله عن طريق الأنترنت قبل عام.

من جهتها فتحت الشرطة الأمريكية تحقيقا عن كيفية سرقته قبل 41 عاما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة