منظمة الصحة تتوقع استمرار تفشي الإيبولا طوال عام 2015‎

منظمة الصحة تتوقع استمرار تفشي الإيبولا طوال عام 2015‎

جنيف – حذرت منظمة الصحة العالمية أمس الثلاثاء من أن القضاء على تفشي الإيبولا في غينيا وسيراليون قد يستغرق عام 2015 كله بل إنه قد يستمر أطول من ذلك بسبب قلة التمويل.

وأبلغت غينيا وسيراليون عن وجود 12 حالة إصابة بالفيروس في الأسبوع الذي انتهى الأحد 24 مايو/أيار بانخفاض عن 36 حالة في الاسبوع السابق على ذلك. وقالت المنظمة التابعة للامم المتحدة إن هذه الحالات من بينها حالات اصابة جديدة ووفيات حدثت خارج مراكز العلاج مع حرص السكان على اخفاء مرضاهم.

وأعلنت ليبيريا وهي الدولة الثالثة في غرب أفريقيا التي شملها هذا التفشي، خلوها من فيروس الإيبولا القاتل في التاسع من مايو/ أيار بعد مرور 42 يوما دون ظهور حالات.

وتسبب المرض في وفاة أكثر من 11100 شخص من بين 27 ألف حالة إصابة.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية الخاص بالإيبولا الدكتور بروس ايلوارد  في إفادة صحفية: ”حين تنظر إلى عدد الحالات اليوم (في غينيا وسيراليون) تعرف أن هذه هي النقطة التي كانت تقف عندها ليبيريا في يناير، وأنت تعرف أن الأمر يتطلب من ليبيريا أربعة أشهر للتحرك مبتعدة عن هذه الأعداد إلى الصفر“.

وأضاف ”أفضل سيناريو هو أن نشهد توقفا في العدوى ربما أواخر سبتمبر، لكننا لا نتعامل هنا مع السيناريو الأفضل“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة