حملة جزائرية لفضح غير المحتشمات تصل الخليج ومصر

حملة جزائرية لفضح غير المحتشمات تصل الخليج ومصر

إرم – أطلق ناشطون حملة جديدة تدعو لفضح الفتاة التي لا تستر نفسها عن طريق تصويرها بالهاتف المحمول ونشر صورها على الفيسبوك.

ونشرت إحدى الصفحات الجزائرية ملصقا يحوي:” الغاية تبرّر الوسيلة، حملة عامة، إذا لم تستر نفسها… نفضحها. أخي العزيز، أختي العزيزة، تبدأ حملتنا أول شهر رمضان المبارك، سنلتقط صورا وفيديوهات لأي فتاة بملابس فاضحة، وننشرها في جميع المواقع. إن لم تستر نفسها، من سيسترها؟ اللهم إننا بلغنا”.

ولكن الحملة لاقت رواجا لتنظم دول من الخليج ومصر للمشاركة فيها والقيام بتصوير فيديوهات وصور لفتيات يلبسن لباسا فاضحا حسب وجهة نظر أصحاب الحملة، ويقومون بنشرها والتشهير بها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومع هذا رفض معارضون الحملة كونها اعتداء على حريات شخصية يكفلها الدين والدستور للفتاة، فهناك من ذكر أحاديث دينية توجب ستر عورة أي أحد حتى ولو كان مخالفا، ويحمي الدستور الحريات الشخصية بموجب المادة 33 و34 من الدستور الجزائري.

بينما اتهم آخرون الحملة بالداعشية، حيث علقت الفتاة نرمين على حسابها على الفيس على الحملة:” داعش تتمدّد بيننا، داخل كل رجل عربي داعشي صغير”.

2c711877_Screen Shot 2015-05-24 at 4.11.00 PM

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع