آلاف الأشخاص يحتلون موقعا أثريا في بيرو للمطالبة بسكن

آلاف الأشخاص يحتلون موقعا أثريا في بيرو للمطالبة بسكن

ليما- قام نحو خمسة آلاف شخص فروا من أوضاع مزرية، بوضع أيديهم على موقع أثري في ليما أمس الثلاثاء بهدف بناء منازل هناك، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات مع الشرطة.

وظل واضعو اليد في الموقع الأثري بعد ساعات من الاشتباكات.

وفشلت السلطات في وزارة الثقافة في إقناع واضعي اليد بمغادرة منطقة تابلادا دي لورين، وهي موقع للتراث الوطني.

ويصر محتلو الموقع على عدم المغادرة إلا ومعهم ضمانة للعيش في مكان لائق، وقالوا إن المنطقة التي يعيشون فيها حاليا ملوثة بسبب وجود مصنع للإسمنت وتفشي الجريمة فيها.

وقال أحد واضعي اليد: “دعوهم يمنحوننا أرضا وسوف نغادر. المكان الذي نعيش فيه حاليا غير آمن وقذر”.

يشار إلى أن تابلادا دي لورين في جنوب شرق ليما مهد لأقدم حضارات ما قبل الإنكا في ساحل صحراء بيرو المركزي. وتم اكتشاف الموقع عام 1958 ويعتقد أنه يضم رفات يرجع تاريخها إلى أكثر من سبعة آلاف عام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع