منوعات

إعلامي تونسي يعود إلى بلاده بعد 3 سنوات من السجن بقطر
تاريخ النشر: 15 مايو 2015 12:26 GMT
تاريخ التحديث: 15 مايو 2015 13:11 GMT

إعلامي تونسي يعود إلى بلاده بعد 3 سنوات من السجن بقطر

نقابة الصحفيين التونسيين تؤكد أنه سيعود إلى تونس، الجمعة، بعد أن كان قد توصل إلى تسوية ودية مع إدارة قناة الجزيرة.

+A -A

تونس- يعود الإعلامي التونسي محمود بوناب إلى تونس، الجمعة، بعد أكثر من ثلاث سنوات من احتجازه في قطر بسبب مزاعم حول ارتباطه بقضية فساد مالي في قناة الجزيرة أطفال القطرية.

وأكدت نقابة الصحفيين التونسيين، أن الإعلامي بوناب سيعود إلى تونس، الجمعة، بعد أن كان قد توصل إلى تسوية ودية مع إدارة قناة الجزيرة، ما سمح له باستعادة جواز سفره وتمكينه من مستحقاته المادية ومن حق المغادرة منذ آذار/مارس الماضي.

وكانت السلطات القطرية قد سحبت من بوناب المدير السابق لقناة ”الجزيرة أطفال“ جواز سفره وبطاقة الائتمان العلاجية بعد أن وجهت له النيابة العامة تهما بهدر المال العام، ولم يتم تأكيد التهم لدى القضاء بينما قال بوناب إن القضية ملفقة.

وظل بوناب محتجزا في قطر بعد أن أنهت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وهي المالك السابق لقناتي الجزيرة أطفال وبراعم، خدماته في أيلول/سبتمبر عام 2011 وفصلت إلى جانبه كامل الطاقم الإداري وعددا كبيرا من الموظفين العرب، بينما بيعت القناتان إلى قناة الجزيرة الإخبارية.

ومنع بوناب من السفر كما رفضت السلطات القطرية منح تأشيرات دخول للجنة المساندة له متكونة من حقوقيين ومحامين وأعضاء من نقابة الصحفيين التونسيين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك