كيم كارداشيان تضغط على زوج أمها لإلغاء برنامجه الجديد

كيم كارداشيان تضغط على زوج أمها لإلغاء برنامجه الجديد

المصدر: القاهرة - محمود صبري

في أعقاب ردود الفعل المتعاطفة، بعد المقابلة التي أجراها مع المذيع ديان سوير، والذي تطرق فيها للمرة الأولى لعملية تحوله الجنسي من رجل لامرأة، يتعرض البطل الأولمبي السابق، والمرأة حالياً، بروس جينر، لضغوط شديدة من قبل نجمة تلفزيون الواقع، كيم كارداشيان، والتي تطالبه بإلغاء برنامجه الجديد.

والسبب أن البرنامج سيوثق مراحل تحوله لامرأة، وعرضه سيهز صورته ويسيء لأختيها غير الشقيقتين كيلي جينر وكيندال جينر.

وقد كشفت مصادر مقربة من بروس (65 سنة) لموقع TMZ، المتخصص في أخبار المشاهير، عن أن كيم كارداشيان وبرندون وبرودي جينر، أبناء بروس جينر، اندهشوا لاكتشاف مدى الشعبية التي حققتها حلقة بروس مع قناة ABC، وأدركوا أن الملايين من المشاهدين تعاطفوا معه.

ويزعم المحتجون الثلاثة أن سلسلة التوثيق الجديدة، التي سيرفضون الاشتراك فيها، ستضيع ذلك الأثر، وتهدم الانشغال بموضوع المتحولين جنسياً، وأنهم توسلوا لبروس لكيلا ينهي تلك العملية السرية.

إلا أن المصادر تؤكد أنهم تأخروا كثيراً، فالقطار تحرك بالفعل، وتعاقد ”بروس“ بالفعل على عرضه بقناة E في 26 يوليو/تموز القادم، حيث يؤمن ”جينر“ بأنه سيعزز توعية الجمهور بشأن المتحولين جنسياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com