نيبال ترجح وصول عدد ضحايا الزلزال إلى 10 آلاف

نيبال ترجح وصول عدد ضحايا الزلزال إلى 10 آلاف

كاتمندو – قال سوشيل كويرالا رئيس وزراء نيبال اليوم الثلاثاء إن عدد قتلى زلزال نيبال قد يصل إلى عشرة آلاف مضيفا أنه أمر بتكثيف جهود الإغاثة وناشد الخارج تقديم خيام وأدوية.

وتابع في مقابلة لرويترز: ”الحكومة تبذل قصارى جهدها في عمليات الإنقاذ والإغاثة ونتخذ وضعا أشبه بوضع الاستعداد للحرب. إنه تحد وساعة عصيبة للغاية بالنسبة لنيبال“.

وفي سياق متصل، أعلنت حكومة نيبال اليوم الحداد لمدة ثلاثة أيام على أرواح أكثر من أربعة ألاف شخص لقوا حتفهم جراء زلزال شديد هز البلاد مطلع الأسبوع.

ورفعت الحكومة حصيلة القتلى إلى 4353 شخصا، فيما يواصل المتطوعون جهودهم للبحث عن قتلى ومفقودين جراء الزلزال الذي وقع يوم السبت.

وقالت الحكومة أيضا إنها تواجه ”وقتا عصيبا في التعامل مع الأزمة نتيجة لمواردها المحدودة“.

وقال وزير الداخلية بام ديف جوتام :“لم نكن مستعدين لكارثة بهذا الحجم .. ليس لدينا ما يكفي من الموارد وسنحتاج إلى مزيد من الوقت للوصول إلى الجميع“.

وقضى الكثير من الأشخاص في كاتماندو ليلتهم في العراء بالأماكن العامة والمتنزهات وعلى الطرق . وعاد التيار الكهربائي لبعض المناطق، لكن مع بقائه مضطربا.

وشكا السكان من نفاد المؤن والوقود، واتهموا الحكومة بعدم بذل جهود كافية لتوفير سبل الراحة الأساسية اليومية لهم.

وقال أحد سكان العاصمة :“الغذاء ينفد في منطقتنا . المتاجر تفتح أبوابها بالكاد ، وعندها يتجمهر السكان عليها وينفد كل شيء خلال دقائق“.

وتتزايد حالة الغضب وخيبة الأمل مع استمرار التوابع الزلزالية.

وقال رجل بقي على أحد الطرق مع أسرته :“بقينا هنا في الشوارع دون غذاء ولا مياه ، ولم نر بعد أي مسؤول حكومي خلال ثلاثة أيام“.

كما حذرت الحكومة من بيع السلع في السوق السوداء ، حيث يعاني السكان من أجل شرائها.

وحال انقطاع التيار الكهربي دون تمكن المواطنين من سحب أموال من البنوك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com