فلسطيني يُتقن 16 لغة خلال اعتقاله بالسجون الإسرائيلية

فلسطيني يُتقن 16 لغة خلال اعتقاله بالسجون الإسرائيلية

المصدر: غزة- من رموز النخال

استغل الأسير الفلسطيني هاني جرادات فترة اعتقاله بالسجون الإسرائيلية بالعمل على تطوير قدراته المعرفية، وتعلم عدة لغات.

الأسير قرر أن لا يضيع وقته بالسجن هباء، ما ممكنه من إجادة 16 لغة داخل السجن.

ولم يكن توفير الكتب داخل السجن بالأمر الهين، حيث كانت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية تُعيق توفير الكتب له ولأقرانه من الأسرى، وتُحدد لهم عدد الكتب التي يتولى مهمة جلبها عائلات الأسرى والصليب الأحمر الدولي.

وتعلم جرادات اللغة العبرية للتعايش مع البيئة داخل السجن، ولتصفح الصحف العبرية، والقدرة على التعامل مع السجان والطبيب، كما وأتقن اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والروسية، بالإضافة الإيطالية والتركية واللاتينية والبربرية والأثيوبية والصينية والآرامية والسريانية، كما اطلع على القضايا المكتوبة باللغة اليونانية القديمة والرومانية والفارسية وما يكتب عن القضية الفلسطينية.

ويتطلع جرادات بعد تحرره من الأسر، لإنشاء محطة تلفزيونية ناطقة بعدة لغات، منها العبرية، لإيصال صوت الشعب الفلسطيني إلى العالم، والتأكيد أن وجود الاحتلال على الأرض الفلسطينية غير شرعي.

وقضى جرادات 27 عاماً داخل السجن، وخرج بصفقة شاليط التي أطلق عليها اسم ”وفاء الأحرار“، التي أُبرمت بين الفلسطينيين وحكومة الاحتلال بتاريخ 18/10/2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com