أمريكا تشهد مظاهرات تحت شعار ”النضال من أجل 15 دولار“

أمريكا تشهد مظاهرات تحت شعار ”النضال من أجل 15 دولار“

نيويورك – تظاهر عمال في الولايات المتحدة الأميركية – خاصة من العاملين في مطاعم الوجبات السريعة – للمطالبة برفع الحد الأدنى للأجور إلى 15 دولاراً للساعة الواحدة تحت شعار ”النضال من أجل 15 دولار“.

وشهدت 230 مدينة، على رأسها شيكاغو، وواشنطن، وبيتسبرغ، ولوس أنجيلوس، وسياتل، ونيويورك، مظاهرات مطالبة برفع الحد الأدنى لأجر الساعة الواحدة إلى 15 دولار، حيث شارك فيها عمال في مجال الوجبات السريعة، والقطاع الصحي، والفندقي، والتعليمي، إضافة إلى عمال في قطاع البناء.

وقال كيشان هارلي مسؤول في إحدى المنظمات الأهلية الداعمة للمظاهرات: ”إنه من المستحيل العمل بأجر 8 دولارات للساعة الواحدة، في وقت يبلغ فيه إيجار المنزل في نيويورك ما بين 1900 إلى 2000 دولاراً، لذلك يجب أن يكون الحد الأدنى لأجر الساعة هو 15 دولاراً“.

ولعبت النقابات دوراً هاماً في المظاهرات، كما انضم الممثل السينمائي الشهير ”أليك بالدوين“ للمظاهرة، التي شهدها ميدان التايمز في مدينة نيويورك التي يقطنها.

بدورها، نفت شركات مثل ”ماكدونالدز“، و“بيرغر كينغ“ – في تعليقها على الموضوع – علاقتها بالقرارت التي تتخذها المطاعم الحاصلة على وكالة منها حول الأشخاص العاملين.

وبحسب جمعية الامتياز العالمية؛ فإن عدد المؤسسات الحاصلة على حق الامتياز التجاري في الولايات المتحدة الأميركية يبلغ 825 ألفاً، يعمل فيها قرابة 18 مليون شخص.

ويختلف الحد الأدنى للأجور في الولايات المتحدة الأميركية بحسب الولاية، حيث يبلغ متوسط الأجر 7.25 دولاراً للساعة الواحدة، في حين تخطط كل من ولايات كولورادو، ومين، وكاليفورنيا، وأويغون، وواشنطن إلى رفع الحد الأدنى للأجور إلى 12 دولاراً للساعة الواحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة