منوعات

احذر الرقم 5.. شركة صينية تختار موظفيها اعتمادًا على "نمرة التلفون"
تاريخ النشر: 17 سبتمبر 2022 9:28 GMT
تاريخ التحديث: 17 سبتمبر 2022 12:06 GMT

احذر الرقم 5.. شركة صينية تختار موظفيها اعتمادًا على "نمرة التلفون"

في واقعة غريبة، قرر مدير شركة صينية رفض طلبات المتقدمين للتوظيف الذين لديهم رقم "5" في آخر أرقام هواتفهم. ويزعم أن مدير الشركة الواقعة في مدينة شنجن بمقاطعة

+A -A
المصدر: دعاء عبد المنعم - إرم نيوز

في واقعة غريبة، قرر مدير شركة صينية رفض طلبات المتقدمين للتوظيف الذين لديهم رقم ”5“ في آخر أرقام هواتفهم.

ويزعم أن مدير الشركة الواقعة في مدينة شنجن بمقاطعة قوانغدونغ في الصين، رفض طلبات التوظيف للأشخاص الذين لديهم رقم ”5“ في أرقام هواتفهم، لأنه يعتبره فألًا سيئًا، وطلب من هؤلاء المتقدمين تغيير أرقام هواتفهم إذا كانوا مهتمين بالعمل في الشركة.

وأثارت هذه الواقعة الغريبة جدلًا واسعًا عبر الإنترنت في الصين، حيث لا تزال الخرافات تمثل جزءًا من الحياة اليومية في بعض مناطق البلاد، كما أن سبب مدير الشركة للرفض لا علاقة له بالكفاءات أو أخلاقيات العمل.

وانتشر هاشتاج ”الشركة لا توظف أشخاصًا يملكون رقم 5 في أرقام هواتفهم“، بشكل كبير بعد فترة وجيزة من ظهور الأخبار في الصين، حيث تساءل الكثيرون حول الكيفية التي يمكن بها لشركة تعليم أن يكون لديها مثل هذه العقلية السخيفة والغريبة في التوظيف.

وعلى الجانب الآخر، كانت هناك أيضًا تعليقات من الأشخاص المؤمنين بالخرافات الذين عبروا عن تفهمهم لقرار المدير واتفاقهم معه.

ووفقًا لموقع ”What On Weibo“، كشف أحد المدونين المختصين في علم التنجيم والأعداد أن هذا الأمر مستوحى -على الأرجح- من نص العرَّاف الصيني القديم ”I Ching أو Yi Jing“، المعروف باسم Book of Changes والذي يتضمن نظرية الرقم 5.

وقال المدون إن الشخص الذي يحمل الرقم ”5“ في رقم هاتفه يتعارض بسهولة مع رؤسائه، ويجلب الحظ السيئ لرئيسه أيضًا.

واجتذبت سياسة الشركة في التوظيف العديد من التعليقات السلبية على الإنترنت، حيث انتقد الكثيرون كون المدير مؤمنًا بالخرافات واتباعه لمثل هذه الممارسات التي أصبح ليس لها مكان في العالم الحديث، فيما رأى آخرون أن رفض المرشحين بناءً على أرقام هواتفهم يمكن اعتباره تمييزًا.

وعلق أحد المستخدمين قائلًا: ”أخبرتني أمي أنه سيكون من الأفضل ألا يحتوي رقم هاتفي على 0 أو 5″، وقال آخر إنه القرن الحادي والعشرون، ولا يزال هناك رؤساء يؤمنون بالخرافات“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك