اكتشاف نوع زواحف منقرضة عاشت مع الديناصورات قبل 150 مليون سنة
اكتشاف نوع زواحف منقرضة عاشت مع الديناصورات قبل 150 مليون سنةاكتشاف نوع زواحف منقرضة عاشت مع الديناصورات قبل 150 مليون سنة

اكتشاف نوع زواحف منقرضة عاشت مع الديناصورات قبل 150 مليون سنة

اكتشف الباحثون نوعا جديدا من الزواحف المنقرضة كانت قد عاشت بين الديناصورات قبل 150 مليون سنة بمنطقة وايومنغ في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويبلغ طول النوع الجديد الذي يسمى Opisthiamimus gregori حوالي 16 سنتيمترا من الأنف إلى الذيل، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقال الباحثون في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في الولايات المتحدة إن هذا المخلوق الذي يُشبه السحلية عاش بجانب الديناصورات مثل الستيغوصور والألوصور في أمريكا الشمالية قبل 150 مليون عام، ومن المحتمل أنه كان يتغذى على الحشرات واللافقاريات الأخرى.

ويُعتقد أن هذا المخلوق ينتمي إلى نفس سلالة التواتارا وهي نوع من الزواحف الشبيهة بالسحالي التي عاشت على ساحل نيوزيلندا فقط، وهي آخر الأحياء التي تنتمي إلى مجموعة الزواحف القديمة التي ظهرت على الأرض قبل أكثر من 200 مليون سنة وحلت محلها السحالي بالكامل.

من جانبه، قال المؤلف والباحث في مؤسسة سميثسونيان، الدكتور ماثيو كارانو، إن اكتشاف التواتارا أمر مهم، لأنها تمثل قصة تطورية هائلة، مضيفا أنه بالرغم من أن هذا المخلوق يبدو وكأنه سحلية عادية، إلا أنه يجسد ملحمة تطورية كاملة تعود إلى أكثر من 200 مليون عام.

ويأتي اكتشاف هذه السحلية وسط عدد قليل من العينات؛ بما في ذلك هيكل عظمي أحفوري كامل ومحفوظ جيدًا تم العثور عليه بالقرب من الألوصور في شمال وايومنغ.

ومن المقرر أن يخضع هذا النوع من الزواحف للدراسة المستقبلية، والتي يمكن أن تساعد الباحثين في معرفة سبب بقاء التوتارا فقط من فصيلة "خطميات الرأس" والتي اختفت تماما وحل محلها السحالي والثعابين لتصبح الزواحف الأكثر شيوعًا والأكثر تنوعًا في جميع أنحاء العالم.

إرم نيوز
www.eremnews.com